يكن صباح يوم السبت صباحا عاديا كان صباحا مفجعا برحيلك يا جدي، صباحا اختلطت فيه نظرات الصدمة ودموع الوداع..

فجعنا في ذاك الصباح برحيل رائحة الجنة جدي أحمد النعيمي ذلك الرجل الذي عرفناه مربيا ومعلما وقائدا وتاجرا محنكا..

رجل اختلطت فيه الحكمة والحنكة وسداد الرأي.. رجل تعلمنا منه صغارا كيف نقرأ وكيف نكتب وكيف نصبح تجارا..

رحلت يا جدي وتركتنا ثكالى بدموع حارقة نخفيها عن أمهاتنا حتى نشد من أزرهن ولكنها تأبى الا ان تتساقط وجعا وحبا وشوقا وألما..

رحلت بعد ان أديت الأمانة وصدقت الوعد وأكرمت الجار ووصلت الصديق وبررت بالبعيد قبل القريب..

رحلت في جنازة مهيبة خرج فيها الآلاف لتوديع المعلم الفاضل والمربي العظيم والاب الحنون والجار الصديق..

رحلت يا جدي لتخبرنا ان هذه الدنيا دار فناء ولنرى كم كنت تعمل لدار البقاء.. متيقنا ان الساعة آتية لا محالة وانه لا يبقى الا العمل الصالح..

رحلت وقد علمتنا معنى الوصال فقد كان بيتك يجمعنا كل جمعة صغارا وكبارا ابناءك واحفادك، اخوانك وانسابك ابناءهم واحفادهم، اصدقاءك وابناء من رحل منهم..

تربينا في احضانك يا جدي التي اتسعت للجميع رحلت عن دار الكرم التي لا يغلق فيها باب ولا تفرغ فيها فناجيل القهوة..

رحلت من دارك مزفوفا في جنازة مهيبة حضرها القاصي والداني والبعيد قبل القريب.. ونحن نحسبك والله أعلم قد كتبت لك الجنة بعد هذه الجنازة المهيبة..

رحلت يا جدي ولا عزاء لنا الا الصبر مستبشرين بقول الله عز وجل‏ ﴿وَبَشِّرِ الصّابِرينَ الَّذينَ إِذا أَصابَتهُم مُصيبَةٌ قالوا إِنّا لِلَّهِ وَإِنّا إِلَيهِ راجِعونَ)..

كنت أعمى بصر يا جدي ولكننا كنا مبصرين بوجودك فقد ابصرنا العلم والمعرفة وحبهم منك، رحلت يا جدي وانت مشهودٌ لك بالخير العميم ويثني عليك الناس بالخير الوفير..

لا تحزن يا جدي ونم قرير العين في مرقدك فنحن باقون على العهد نجدد لقاءنا كل اسبوع في دارك دار الكرم والعزة (دار أبي خالد) لا تحزن يا جدي ولديك خالد وعبدالله...

رجال انجبتهم من صلبك يحملون الراية ويكملون العهد الباقي من بعدك يحبهم القريب والبعيد والقاصي والداني.. ويشهد لهم الجميع بالبر والوصل وحب الخير

رجال انجبتهم لنتكئ عليهم ونستند على اكتافهم.. رجالٌ اختلطت فيهم دموع الفراق وقوة الصبر والثقة بالله كلماتهم مبشرة بما عند الله خير لك يا جدي اطفأ صبرهم وثقتهم بربهم نار حزننا عليك..

وشددنا بهم أزرنا لا تحزن يا جدي فأم خالد في ودائع الله زوجة صالحة تفوح منها رائحة المسك والعنبر لم نعرف منها الا الخير وحب الخير والعمل الصالح فهي في ودائع الله التي لا تضيع..

لا تحزن يا جدي فما زال بابك مفتوحا للبعيد قبل القريب.. ودلال القهوة تفوح كرما وحبا لكل ضيوفك حيا وميتا، لا تحزن يا جدي فأحفادك يتسابقون لبرك ووصلك بعد الممات..

لا تحزن يا جدي فما عند الله خير لك ولنا، لا تحزن يا جدي فنحن في وصالك بعد الممات ساعين لبرك وبر جدتي باقين ما دامت الروح باقية..

وان القلب ليحزن والعين لتدمع وانا لفراقك يا جدي لمحزونون ولكننا لا نقول الا اللهم اجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها.. إِنّا لِلَّهِ وَإِنّا إِلَيهِ راجِعونَ..

وسيبقى دعاؤنا موصولا لك في سجودنا في اوقات استجابة الدعاء ما حيينا وما زال في أبداننا روح تنثني سجودا لرب العباد..

اللهم ارحم من كان بشوش الوجه.. طيب القلب.. سليم النية.. كافًا لسانه عن اعراض الناس.. بارًا بأهله مخلصًا لأمانته ومؤديها، وتجاوز عنه واغسله بالماء والبرد والثلج ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس..