شارك فريق «لنصنع قادة» التطوعي بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية، في مبادرة تشجير حاضرة الدمام «#نزرعها_لننعم_بها» في حديقة النزهة في ساحة الحزم، تماشيا مع المبادرة التي أطلقتها أمانة المنطقة حول تشجير الحاضرة .

ولفتت مسؤولة فريق «لنصنع قادة» التطوعي مها السبيعي، إلى مشاركة الفريق في مبادرة تشجير في شرق الدمام ، منوهة إلى أن هذه المبادرة تعد المرحلة الثانية للفريق بعد إنجاز المرحلة الأولى في حديقة حي عبدالله فؤاد، وأشارت إلى أن الفريق يضم 60 متطوعا نصفه من الفتيات ، مبينة أن المرحلة القادمة ستكون في حدائق بترومين والمزروعية ومدينة العمال وغيرها من الحدائق ضمن الخطة.

وأوضحت السبيعي بأن الأشجار المستخدم في الزراعة السدر، العصفور، النيم، اللبخ، أكاسيا، وغيرها من التي تلائم البيئة المحلية واستدامة خضرتها وقلة استهلاكها للمياه.

وقال رئيس القسم الزراعي بلدية شرق الدمام المهندس حبيب الدبيان: القسم الزراعي يقوم بزراعة 50 ألف شجرة في هذه المبادرة والتي تستمر 3 شهور، وهي منسقة إلى مرحلتين الأولى حدائق وشوارع ومساجد والثانية مدارس ومراكز صحية ومساكن.

وأكد مشرف منطقة شرق الدمام للإدارة العامة للحدائق وعمارة البيئة في أمانة المنطقة الشرقية محمد علي الموزان على أهمية ما بعد المبادرة ، من خلال حفاظ المواطن على الشتلات خاصة في المرافق العامة، وتوعية الأطفال خصوصًا في المدارس والمنازل بالمحافظة عليها، مبينا إن أكثر ما يلحق الضرر بها مزاولة الأنشطة الرياضية، وخاصة كرة القدم في الأماكن غير المخصصة لها في الأماكن العامة في المسطحات الخضراء المفتوحة، فيسبب الأذى للشتلات ويلحق الضرر بالمبادرة.

وأضاف أن الأمانة يتطلب منها توفير الشتلات وتوعية المواطنين والمتابعة من قبل الإدارة العامة للحدائق والمرافق، ويأتي الدور الآخر المكمل للمبادرة من المستفيد لهذه المبادرة وهو المواطن.

فيما ذكر المواطن فارس اليامي وهو في طريقه إلى منزله: سُعِدت في المشاركة لخدمة الحي والذي يعد جزءا من الوطن، لافتا إلى أن المتطوعين يقومون بخدمة الوطن بقدر المستطاع، ويعلمون أبناءهم حب المجتمع والمشاركة في خدمته. يذكر أن المبادرة شارك فيها مهندسين ومختصين في الزراعة، .

الدور الأهم هو ما بعد المبادرة في حفاظ المواطن على هذه الشتلات خاصة في المرافق العامة، وتوعية الأطفال خصوصًا في المدارس