شارك فريق «نبض الحياة» التطوعي في حملة توعوية للتثقيف بالتهاب الكبد الوبائي، والتي استمرت على مدى يومين، على مسرح جمعية الحليلة الخيرية.

ودشن الحملة التوعوية مساعد مدير الشؤون الصحية بالأحساء للخدمات العلاجية د. عمر بايمين.

وشهدت الحملة حضورًا كبيرًا من الجمهور الذي اطلع خلالها على طرق التوعية التثقيفية وآليات العلاج، ووسائل انتقال المرض وانتشاره وأشكاله وأنواعه.

واستقبلت اللجنة المنظمة للحملة الزوار بتقديم نبذة عن المرض والمعلومات العلاجية عبر سبعة أركان طبية منها: ركن الخدمات الطبية والذي يقدم خدمات الضغط والوزن والفحص لالتهاب الكبد الوبائي، والطرق غير الشائعة للمرض، والعلاج، والتوعية والاستعمالات المحلية الدورية (التوعية البصرية)، وركن المقاومة في طرق وسبل مقاومة المرض. كما شهدت الحملة تواجد العديد من الأطباء والطبيبات لتقديم الخدمات والمعلومات التوعوية عبر الأركان من خلال تقديم محاضرات منوعة وإثرائية عن المرض وأعراضه وسبل علاجه، ومعدلات انتشاره، وطرق انتقاله. وخلال الحملة قام الطاقم الطبي بعمل فحوصات طبية على عدد كبير من الحضور الذين استجابوا للحملة بقصد التعرف على أنواع التهاب الكبد الوبائي وطرق الوقاية منه ونقل تلك المعلومات الوقائية إلى أهاليهم من خلال الكتيبات التي تم توزيعها على الحضور. وقد أشاد د. بايمين بفريق نبض الحياة التطوعي وجهوده خلال الحملة والتي أتت جدواها من خلال مشاركة الكثير من المواطنين . وذكر المشرف العام على فريق نبض الحياة، أحمد الشافعي، ان الفريق يهدف إلى توجيه الشباب ذوي الاختصاص الصحي للإسهام في خدمة المجتمع من خلال برامج وحملات هادفة تسعى إلى تحقيق مجتمع ينبض بالحياة.

هدفت الحملة إلى توجيه الشباب ذوي الاختصاص الصحي للإسهام في خدمة المجتمع