استعرض مجلس الوزراء في بداية الجلسة جملة من التقارير حول مستجدات وتطورات الأوضاع على الساحات العربية والإقليمية والدولية، وأعرب عن التمنيات أن يكون في مقدم العام الهجري الجديد 1440هـ انفراجا لمختلف الأزمات وإنهاء لبؤر التوتر التي يشهدها العالم، وأن يكون عام خير وبركة على الأمتين العربية والإسلامية، يتحقق خلاله بمشيئة الله تعالى الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم، كما نوه المجلس بتميز العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية، وحرص الجانبين على تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة، وهنأ في هذا السياق الرئيس د.عارف علوي بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيسا لجمهورية باكستان الإسلامية.