قال لويس إنريكي مدرب إسبانيا إنه أخطأ لعدم استدعاء إياجو أسباس منذ البداية في الاستعدادات لمباراتي إنجلترا وكرواتيا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وحل أسباس مهاجم سيلتا فيجو في التشكيلة بدلًا من دييجو كوستا بعدما ترك مهاجم أتليتيكو مدريد المعسكر لأسباب شخصية.

وأثار أسباس الإعجاب في الفوز 2-1 على إنجلترا باستاد ويمبلي في المجموعة الرابعة للدرجة الأولى يوم السبت.

وتستضيف إسبانيا منافستها كرواتيا وصيفة بطلة العالم، ومن المتوقع أن يحافظ أسباس على مكانه في التشكيلة الأساسية.

وقال لويس إنريكي: «تكون لديك فكرة عما تتوقعه من لاعب وبعد التدريب يظهر أنه لاعب مختلف تمامًا».

«أعترف بخطئي. أعتقد أنه قدّم مباراة جيدة وشاهدته يتدرب بشكل جيد. أنا منفتح لإجراء تغييرات. الفريق أهم من أي شيء آخر».

ولم يكشف المدرب عن التشكيلة الأساسية، لكنه أشار إلى أن الإرهاق لم يظهر على لاعبيه بعد مواجهة إنجلترا.

ويضم خط وسط كرواتيا كلًا من لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد، وهو من بين ثلاثة لاعبين مرشحين لجائزة الاتحاد الدولي (الفيفا) لأفضل لاعب في العالم، وإيفان راكيتيتش الذي سبق له اللعب تحت قيادة لويس إنريكي في برشلونة.

لكن مدرب الفريق الكتالوني السابق أكد أن ليونيل ميسي لاعب برشلونة ما زال أفضل لاعب في العالم.

وقال: «لو تحدثت عن كرواتيا فسأتحدث عن مودريتش وراكيتيتش. لو تحدثت عن الأفضل في العالم فهو ليونيل ميسي».