دافع اللاعب الكرواتي إيفان راكتيتش عن ترشح مواطنه لوكا مودريتش لنيل جائزة اللاعب الأفضل في العالم هذا العام، وأكد أن حصوله على جائزتي الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والكرة الذهبية سيكون بمثابة جائزة لكرواتيا بأكملها.

وقال راكتيتش: «لوكا يستحق كل شيء، أنا سعيد من أجله، جميعنا في كرواتيا سعداء من أجله، إنها جائزة لكرواتيا بأكملها، لدينا اللاعب الأفضل في أوروبا وفي العالم في رأيي، سأتفاجأ إذا لم يفز بالجائزة».

وجاءت تصريحات راكتيتش عقب المؤتمر الصحفي الذي عقده مدرب المنتخب الإسباني، لويس إنريكي، برفقة لاعب برشلونة سيرخيو بوسكيتس، والذي دافع فيه عن الأرجنتيني ليونيل ميسي وأكدا أنه الأفضل في العالم بغض النظر عن هوية الفائزين بالجوائز الفردية.

وعن هذا تحدث راكتيتش قائلًا: «بشكل عام ليو ميسي هو الأفضل في العالم وعبر التاريخ، ولكن العام الحالي هو عام لوكا، وهذا يعرفه ليو وجميع مَن يحبون كرة القدم، إذا كانوا منحوه جائزة الأفضل في أوروبا فماذا ينقصه حتى يحصل على جائزة الأفضل في العالم؟».

واستطرد قائلًا: «لوكا سعيد للغاية بالحصول على هذه الجوائز، لم يُهدها له أحد، كرواتيا تتطلع لفوزه بالجائزة، لقد حصل على القليل حتى الآن وسيحصد جميع الجوائز في المستقبل».