بالرغم من فشله في قيادة منتخب الأرجنتين في مونديال روسيا 2018 الأخير والذي توج به المنتخب الفرنسي الشاب، إلا أن بعض رياضيي الأرجنتين يرون أن البرغوث ميسى ما زال يخبئ الكثير في جعبته ليقدمه لراقصي التانجو في الاستحاقات القادمة.

وأمر بقاء ميسي مع المنتخب شدد عليه ليونيل سكالوني المدير الفني المؤقت لمنتخب الأرجنتين على أن القميص رقم 10 لن يظهر على جسد أي لاعب قبل أن يتخذ النجم ليونيل ميسي قراره.

وقرر الاتحاد الأرجنتيني ألا يرتدي أي لاعب القميص رقم 10 في مباريات المنتخب في فترة التوقف الدولي الحالي دون الكشف عن أي أسباب، إلا أن تقارير صحفية إسبانية كشفت السبب.

وقال سكالوني: «بعض اللاعبين احتفظوا بأرقام قمصانهم التي لعبوا بها خلال كأس العالم».

وأضاف: «لكن القميص رقم 10 سيبقى لميسي حتى يتخذ قراره بالعودة لصفوف المنتخب أو لا».

وأوضح: «لم ننظر للأمر بطريقة سلبية، ولكننا اتخذنا القرار بعدم ارتداء أي لاعب للقميص رقم 10 في هذا المعسكر، لكن سنرى في المستقبل».

وكشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية أن قرار الاتحاد الأرجنتيني جاء لبث الثقة في ميسي للتأكيد على أن المنتخب يحتاجه دائما.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الأرجنتيني برئاسة كلاوديو تابيا لا يفضل الضغط على ميسي بإعطاء الرقم 10 لأي لاعب آخر في غيابه وهو ما اتفق عليه أيضا سكالوني المدير الفني المؤقت للمنتخب. ولم يحدد بعد موقف عودة ميسي للمنتخب أم لا. ولعب ميسي مع الأرجنتين 128 مباراة سجل فيها 65 هدفا ليكون الهداف التاريخي لراقصي التانجو.