كشفت مصادر في الهيئة العامة للأرصاد والطيران المدني اليمني عن إصدار تصريح للطائرة التي ستقل وفد الحوثيين إلى جنيف للإقلاع من مطار صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن وفد الحوثيين قدم حجج واهية يهدف من ورائها إلى تعطيل وإفشال المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة ، ويأتي هذا بالتزامن مع وصول وفد الحكومة الشرعية إلى جنيف لعقد المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة.

وبينت المصادر أن مليشيات الحوثي في ابتزاز مسبق منها وعدم جديتها في خوض هذا المشاورات خاصةً بعد لقاء وفد من الحوثيين بحسن نصر الله في لبنان وأخذ منه التوجيهات لإفشال هذا المشاورات بوضع شروط مسبقة للسفر بينما لم تضع الحكومة أي شروط أثناء خوض هذا المشاورات كإطلاق سراح المحتجزين لدى مليشيات الحوثي رغم ان شقيق الرئيس اليمني و وزير الدفاع محمود الصبيحي من ضمن هؤلاء الأسرى المحتجزين والذي وردت اسمائهم في القرار الأممي رقم ٢٢١٦ الذي طالب فيه مجلس الأمن بإطلاق سراحهم .