نظم مكتب الضمان الاجتماعي بمحافظة القطيف التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية يوم أمس، الملتقى الأول لتوظيف المستفيدات من الضمان الاجتماعي، وذلك بالتعاون مع 4 شركات أهلية.

وأكّد مدير مكتب الضمان الاجتماعي بالقطيف فاروق الكوي، أن الملتقى يسعى لدعم مستفيدات الضمان الاجتماعي؛ لتحويلهن من الرعوية إلى التنموية، وذلك من خلال الإسهام في توفير الفرص الوظيفية المناسبة للمستفيدات، وتمكينهن من الالتحاق بسوق العمل، حيث يُعد الملتقى بمثابة حلقة وصل بين المستفيدات من الضمان ورواد الأعمال والقطاع الخاص.

وأشار الكوي الى أن عدد المستفيدات الحاضرات للملتقى بلغ أكثر من 400 مستفيدة، ما بين القطيف والدمام والاحساء، مشيرًا للاشتراطات اللازمة للتمكين الوظيفي والتي كان أهمها الرغبة الفعلية للمستفيدة بالعمل، لافتًا إلى أن الشركات المشاركة في الملتقى أبدت استعدادها لتوظيف أعداد كبيرة من المستفيدات.

هذا وبيّن أن المكتب لم يتدخل في تحديد الرواتب المُقررة من الشركات، بينما يتم تحديدها بالاتفاق بين طالب العمل ورب العمل.

وأوضح أن الوظائف المعروضة تقتصر على الوظائف الإدارية والمبيعات، ما تطلب ذلك اشتراطات ومؤهلات وسيرة ذاتية معينة، مؤكدًا أن المكتب يعتزم خلال الفترة القادمة تنظيم ملتقيات أخرى من خلال التواصل مع الشركات؛ لاستيعاب أكبر شريحة ممكنة من المستفيدات، خاصة بعد الوقوف على التجربة الأولى للتعرف على مدى نجاحها ومصداقية الشركات في توفير الوظائف المطلوبة.