يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، فعاليات "معرض الأسر المنتجة 2018م"، الذي تنظمه غرفة الشرقية في نسخته الرابعة بالتعاون مع شركة معارض الظهران الدولية (إكسبو)، بتاريخ 11 ديسمبر 2018م لمدة خمسة أيام وذلك في مقر معارض الظهران الدولية (إكسبو) في الدمام.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن المعرض يهدف إلى تنمية الأسر المنتجة من خلال دعم العمل الإنتاجي والتحوُّل من المساعدة إلى المشاركة الاقتصادية الفاعلة، ونشر مفهوم التوظيف الذاتي، وتنمية روح الريادة والعمل الخاص، إضافة إلى التكامل مع الجمعيات التي تقدم الخدمات للأسر المنتجة، والحفاظ على التراث المحلي من خلال الحرف اليدوية.

وأكد الخالدي، أن تنظيم مثل هذه الفعالية تدخل ضمن إطار دعم الغرفة ورعايتها لكافة المشروعات والبرامج والفعاليات التي تدعم الجهود الوطنية لمكافحة البطالة، وتوفير فرص العمل للسعوديين، لافتًا إلى أن الأسر المنتجة واحدة من أهم القطاعات الموفرة لفرص العمل لاسيما للمرأة السعودية.

وأشار إلى أن دعم الأسر المنتجة ينطوي على نتائج اقتصادية واجتماعية في آن واحد، موضحًا أن غرفة الشرقية تدعم قطاع الأسر المنتجة ضمن نطاق المسؤولية الاجتماعية كونه قطاعًا استثماريًا يُحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، ويُشجع عمليات الإبداع لدى الأسر السعودية.

وبيّن رئيس غرفة الشرقية، أن معرض الأسر المنتجة هذا العام يستهدف أكثر من 320 أسرة منتجة ,وذلك لزيادة مساهمة هذه الأسر في تطوير نشاطها وتسويق منتجاتها حيث يتم تخصيص الأجنحة للأسر المختارة مجانًا، مشيرًا إلى إنه تم وضع عدد من المعايير لاختيار الأسر المنتجة التي ستشارك بالمعرض، وإنه سيسبق المعرض سلسلة من الدورات التدريبية التطورية لجميع الأسر المُسجلة سواء تم اختيارها من عدمه.

وأكد الخالدي، أن غرفة الشرقية سوف تتيح الفرصة للجهات الحاضنة للأسر المنتجة التي قد تصل هذا العام لـ 25 جهة حاضنة، من خلال منحها منصات بدون مقابل للتعريف بخدمتها لرجال الأعمال وجمهور الزوار.