أكدت النيابة العامة، أنه يقع على عاتق الوالدين مسؤولية خلق ظروف ملائمة لدراسة أطفالهم، ومساعدتهم على التعلم، وحمايتهم من مختلف السلوكيات المنحرفة.

وأوضحت أن التسبب في انقطاعهم عن التعليم يعد من صور الإيذاء والإهمال الموجب للمساءلة بموجب نظام حماية الطفل، وأيضًا وجوده فى بيئة قد يتعرض فيها للخطر، وسوء معاملته.