أجرى أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير صباح اليوم جولة تفقدية للوقوف على سير الاعمال في سوق الخضار المركزي بالدمام، يرافقه وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا ووكيل الأمين للخدمات المهندس صالح بن عبد العزيز الملحم ومدراء العموم ورؤساء البلديات، حيث قام بجولة للاطلاع على سير العمل في سوق الخضار المركزي، وكان في استقبالهم مدير عام الأسواق الدكتور سمير بن أحمد الزاير والذي رافقهم إلى غرفة مراقبة السوق التي يتم فيها مراقبة جميع مرافق ومنشآت السوق.

وقدم الدكتور الزاير شرحاً مفصلاً عن كيفية مراقبة السوق وكيفية التحكم في وضع كاميرات المراقبة لرصد كل ما يتعلق بحركة السوق والمنطقة المحيطة فيه، بعدها قام معاليه والفريق المرافق له بالتجول في قسم مراقبي السوق وقسم العقود، ليتجه الجميع بعدها لمظلة رقم 2 والتي يتم العمل فيها على تهيئتها بشكل كامل وتكييفها كنموذج قبل أن يتم تأهيل بقية المظلات في السوق، حيث قدم الدكتور الزاير شرحا كاملا عن الاجراءات التنظيمية التي تقوم بها ادارة الاسواق داخل سوق الخضار المركزي، كما استعرض مسؤول تطوير سوق الخضار المركزي المراحل التطويرية التي يمر بها السوق بشكل عام.

بعد ذلك توجه ومرافقيه إلى زيارة مبنى بلدية وسط الدمام، يرافقهم رئيس البلدية المهندس عبدالله بن سند الشمري حيث قام بالتجول داخل المبنى والأقسام الموجودة فيه ومن بينها القسم النسائي الذي يتم إنشاؤه حديثاً واطلع على كافة التجهيزات قبل أن يتم تشغيله فعلياً، إلى جانب وقوفه في صالة استقبال المستفيدين والاستماع لبعض ملاحظاتهم والتوجيه بحلها على الفور من قبل موظفي البلدية، فيما قدم رئيس البلدية المهندس الشمري شرحاً مفصلاً عن أقسام البلدية وإداراتها.

واتجه بعد ذلك إلى زيارة ميدانية لمنطقة خضرية الدمام الصناعية والتي تجول فيها مبدياً بعض الملاحظات التي تم علاجها من قبل، وتعزيز معالجتها بشكل مستمر، كما قام أيضا بجولة داخل مرافق منطقة الخضرية واطلع على مستوى الخدمات البلدية من نظافة وغيرها من خدمات، ووجه معاليه بتكثيف الحملات الرقابية على الورش والمحال الأخرى بالمنطقة، وتطبيق الغرامات والمخالفات بحق المخالفين منهم خاصة فيما يتعلق بالسيارات التالفة والمهملة، ليتجه بعدها مباشرة لإكمال الجولة الميدانية في بعض أحياء غرب الدمام، حيث تجول داخل الأحياء واطلع على مستوى الخدمات البلدية، كما قام بزيارة للأحياء الجديدة، ووجه بسرعة معالجة بعض الملاحظات التي وجدت بسبب عملية التنمية العمرانية التي تشهدها هذه الأحياء.

وفي نهاية الجولة قال بأن هذه الجولة تأتي وفقا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، حفظهما الله، واللذان يحرصان كل الحرص على هذه الزيارات الميدانية والشخوص على الواقع لمعرفة كافة الخدمات التي تحتاجها المنطقة وكذلك معالجة الملاحظات من خلال هذه الزيارات الميدانية والالتقاء مع المواطنين للاستماع لملاحظتهم وطلباتهم، وكذلك تفقد سير عمل المشاريع التي تنفذ في المنطقة، ونسب الانجاز التي تحققت بها وتذليل كافة العقبات التي قد تعترضها حتى ينعم بها المواطن والمقيم.