يشهد العالم ظاهرة فلكية فريدة تعرف باسم "زخة شهب البرشاويات"، في شهر أغسطس من كل عام، عندما تدخل الأرض الحزام الغباري لأحد المذنبات. وتظهر في السماء المظلمة خطوط ساطعة.

وقال علماء الفلك إنه في هذا العام، ستكون فرصة مشاهدة هذا الحدث الفلكي جيدة، إذ تصل زخة "شهب البرشاويات" إلى الذروة بين 12 و13 أغسطس الجاري، بينما تكون سماء الليل خالية من القمر.

وأوضحت "ناسا" أن زخة شهب البرشاويات تصل إلى بداية ذروتها في الساعة 8 مساء، يوم الأحد، وتستمر حتى الساعة 8 من صباح اليوم التالي.

وتظهر النجوم التي تزين السماء شمالي وجنوبي خط الاستواء، على الرغم من أن المراقبين في خطوط العرض الوسطى الشمالية سيتمتعون برؤية أفضل لهذا الحدث الفلكي.

ويتزامن الحدث الذي يزين السماء بالشهب الملونة التي تبدو طويلة وبطيئة الحركة، مع القمر الجديد الذي لن يكون مرئيا في السماء.