معظمنا لا يعرف ماهو شغفه! لكنه يعرف ويدرك فظاعة وعمق وحدته. هل سبق وسألك شخص ماهو شغفك؟ على الأرجح لا، لكنك بالمقابل ستجد مئات الأسئلة على هذه الشاكلة هل أنت مرتبط؟ هل تنوي الزواج؟ هل تحيا قصة حب ؟ مئات الأسئلة التي تدور حول فلك الحب. ستجد مئات المتطوعين الذين يشمرون عن سواعدهم ليبحثوا عن الشريك نيابة عنك ، و ويعرضون عليك قائمة من المقترحات ..ويسدون لك النصيحة.

هناك مرحلة أهم جدا من مرحلة البحث عن الشريك المناسب، مرحلة البحث عن الشغف.عليك أن توقن جدا أن الشريك المناسب لا يغريه الارتباط بشخص لم يعثر على ذاته أو بالأصح لم يتصل بذاته. إن ماتحياه ليس فراغ العاطفة ولا شق الوحده الهائل المروع الذي لا يُردم ، ماتحياه حقيقة هو ضياع الهوية ، لأنك فشلت في العثور عليك.

في مرحلة مبكرة جدا، وضعت قائمه طويلة لمواصفات شريك حياتك، مواصفات مثالية جدا تتمناها، لكنك لم تفكر مرة أن تضع قائمة مماثلة لنفسك، في المواصفات التي تتمناها في نفسك ، إذا كنت تبحث عن الشخص المناسب كن أنت الشخص المناسب.

تريد التغيير لكنك لا تحدثه في نفسك ، "كن أنت التغيير الذي تريده" الشغف يرفع تردداتك ويقرب منك الأشخاص الذين تتشارك معهم على مستوى الطاقة، إذا كنت ناجحا وطموحا ، ومهموما بقضايا كونية ، سيقترب منك أشخاص يحملون نفس تردداتك ، وسيتساقط عن حياتك الأشخاص ذوو الترددات المنخفضة . الشغف ، سبب وجودك، هو اسمك ، لونك، ورسمك ..الشغف يعني أن تنفتح كونيا وتتماهى مع كل شيء في الكون، لأنك جزء فعال ومهم ضمن هذه المنظومة الكونية العظيمة.

banan_saad@