أكملت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،استعداداتها الميدانية والتوجيهية للمشاركة في موسم حج هذا العام 1439هـ وللمرة التاسعة، تحقيقاً لهذه الشعيرة ، وتكاملاً مع بقية أجهزة الدولة العاملة في الموسم وصولاً لتقديم أفضل الخدمات والعناية بحجاج بيت الله الحرام .

وبين رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية بالرئاسة حسين بن زيد التميمي،أنه تم تشكيل عدة لجان لتتولي هذه المهمة ومن ضمنها لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية إذ تقوم بالإشراف على عمل الأعضاء الميدانيين المشاركين في موسم الحج والتنسيق مع الإدارة المعنية لمنحهم الدورات التدريبية المكثفة في كيفية التعامل مع ضيوف الرحمن بالحكمة والموعظة الحسنة .

وبين أن من أهداف لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية في الحج تحقيق الشراكة الفاعلة مع مختلف الأجهزة الحكومية لخدمة ضيوف الرحمن وتقديم النصح والتوجيه وفق الإمكانات المتاحة، والسعي لتحقيق أعلى درجات الجودة لموسم الحج بما يحقق تطلعات ولاة الأمر -وفقهم الله -، وحث ضيوف الرحمن وزوار الحرمين على اتباع السنة والهدي النبوي الشريف في مواقع الزيارة.

وأردف التميمي أن من الأهداف النصح والتوجيه حيال المخالفات العقدية والأخطاء التعبدية في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وفق أسلوب حكيم وتعامل راقي مع الحجاج.

وأفاد أن 800 موظفاً يباشرون هذه المهام موزعين على مكة المكرمة والمدينة المنورة في 43 مركزا توجيهياً ونقطة توزيع بمنطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الحجاج بالقصيم،مشيراً إلى أن الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، ـ وجه ببذل مختلف الجهود والتميز في التعامل مع زوار الحرمين الشريفين.