كشف مصدر مطلع أن الصين رفضت طلب شركة والت ديزني عرض فيلم (كريستوفر روبن)، الذي تظهر فيه شخصية الدب الشهير العاشق للعسل (ويني ذا بوه). وأضاف المصدر اول أمس الاربعاء أن أسباب رفض الحكومة الصينية عرض الفيلم لم تتضح بعد، ولا يوجد الزامية في ان تعطي بكين أسبابا لاستديوهات هوليوود عندما ترفض عرض أفلامها.

لكن القرار أثار من جديد نقاشا على الإنترنت إذ استهدفت الرقابة الصينية من قبل شخصية (ويني ذا بوه) التي كان الكاتب الانجليزي إيه.إيه. ميلن هو أول من رسم ملامحها، وذلك بسبب منشورات على الإنترنت شبهت الدب «ويني ذا بوه» بإحدى الشخصيات السياسية البارزة في الصين. وامتنعت وزارة الثقافة الصينية عن التعليق وأحالت الأسئلة إلى هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية التي لم ترد على طلب تعقيب.

وتفرض أيضا الصين، ثاني أكبر سوق للأفلام في العالم، قيودا على عدد الأفلام الأجنبية التي تسمح بعرضها، بحيث لا تتجاوز 34 فيلما سنويا.