ذكرت اللجنة الوطنية لشؤون المناطق الطبيعية المحمية في المكسيك أنه تمت إعادة حوت يبلغ طوله 18 متراً من نوع الحيتان الزعنفية إلى البحر بنجاح، بعد أن كانت المياه جرفته إلى الشاطئ بالقرب من جزيرة كونتوي في شرق المكسيك.

وشارك أكثر من 40 شابا في جهود الإنقاذ، بينهم صيادون وأخصائيون وموظفون من قطاع السياحة.

وقد تم ربط الحبال حول الحوت ثم سحبه وإعادته إلى عرض البحر.

وتشير اللجنة إلى أن طول الحوت الزعنفي -وهو ثاني أكبر الثدييات في العالم- قد يصل إلى 26 متراً.

والحوت -الذي تم إنقاذه قبالة جزيرة كونتوي الواقعة إلى الشمال مباشرة من مدينة كانكون السياحية الشهيرة- يرجح أن يكون حادث انتحار حسب ترجيحات البعض.

يذكر أن أوروبا شهدت مؤخرا جنوحا للحيتان بأعداد كبيرة، فيما تزال أسباب جنوح هذه الحيوانات سرا غامضا، ولم يتوصل أحد بدقة إلى سبب حقيقي وعلمي بنسبة كبيرة ويرجح البعض أن تكون مريضة أو مصابة بجروح وتدفعها التيارات البحرية؛ نظرا لكونها مريضة وتحتضر، فيما يرجح البعض أنها ظاهرة انتحار تعود لأسباب نفسية.