تمثل البرامج الصيفية المتنوعة التي تنفذها مراكز النشاط الاجتماعي التابعة للجان التنمية الاجتماعية بالأحساء، جسرًا حيويًا بين شباب البلدات وتنمية مهاراتهم الفكرية والمهنية والرياضية من خلال الانخراط في البرامج التدريبية والترفيهية التي تقدمها تلك المراكز، حيث أكد القائمون عليها أنها ليست مجرد أنشطة لقضاء وقت الفراغ، لكنها أنشطة هادفة تصقل شخصية الشباب وتشبع حاجاتهم العقلية والاجتماعية بطرق تدريبية احترافية، حيث هي استثمار في توظيف طاقات النشء والشباب خلال الإجازة الصيفية الطويلة.

واستغل 390 شابًا وناشئًا من بلدتي المركز والرميلة صيفهم واستثمروا أوقاتهم بما يعود عليهم بالفائدة والمتعة والتعلم، فالتحقوا ببرامج التدريب التي قدمها مركز النشاط الاجتماعي ببلدة المركز ومركز النشاط الاجتماعي ببلدة الرميلة، حيث قدم المركزان برامج تدريبية للشباب والفتيات لاقت إقبالًا كبيرًا لجديتها وتنوعها، حيث نظم مركز النشاط الاجتماعي ببلدة المركز برامج صيفية حافلة تنوعت بين التدريب والترفيه والرحلات، لاقت صدى كبيرًا لدى المجتمع بمشاركة 220 شابًا وفتاة من أبناء البلدة، من بينها دورة في الخط العربي قدّمها الخطاط علي العرفج، ودورة في مبادئ الرسم للصغار قدمها التشكيلي وليد الخليل، بينما شهدت دورة الحاسب الآلي حضورًا مميزًا تناوب على تقديمها محمد الشريدة وعبدالحميد العلي، إلى جانب دورة اللغة الإنجليزية، وحظي العنصر النسائي ببرامج منوعة من أهمها، دورة تسريح الشعر والعناية به 32 ساعة، دورة فن الكروشيه 16 ساعة، دورة التجميل والعناية بالبشرة 25 ساعة، دورة فن تصميم الأزياء 20 ساعة، دورة فن الديكوباج 20 ساعة.

وأكد رئيس لجنة التدريب والتأهيل بجمعية المركز المشرفة على مركز النشاط بالبلدة عبدالكريم الموسى، أن اللجنة تعمل ضمن الخطط المستقبلية على استحداث مشروع التدريب الذاتي من خلال تخريج كوادر متدربة من الجنسين من أبناء المركز في مجالات متخصصة تكون رافدًا للتدريب في البرامج التي تطرحها اللجنة بمتابعة رئيس الجمعية د. عبدالكريم الفرحان، مضيفًا: إن هذه الكوادر سيستعاض بهم عن التعاقدات المكلفة مع المعاهد المتخصصة لعقد الدورات التدريبية والاستفادة من خبراتهم في مجالات متعددة يمكن الاعتماد عليهم كمدربين معتمدين لهذه الدورات بصفة مستمرة، منوها بأن هذا المشروع سيتم تنفيذه بالتدريج، حيث لدينا برنامج طموح بإعداد حقائب تدريبية سيتم إعدادها وفق دراسة عميقة بالتعاون مع المتخصصين خصوصا بعد تجربة الدورات الأولى التي نفذتها الجمعية هذا العام بالشراكة مع المعهد الصناعي الثالث والإقبال الكبير عليها من قبل أفراد المجتمع اكسبت بلا شك خبرات ومهارات جديدة للمشاركين فيها وطورت من قدراتهم المهنية

وقدّم مركز النشاط الاجتماعي ببلدة الرميلة مزيجًا من برامج التدريب والترفيه، حيث أكد مشرف المركز هاشم العلي أن البرامج استفاد منها 170 مشاركًا، حيث حظيت دورة اللغة الإنجليزية المخصصة للأطفال بحضور ومشاركة فعالة من قبل 80 طفلًا قدمها د.عبدالخالق السلمان استمرت فعالياتها 10 أيام.

دورة تسريح الشعر والعناية به 32 ساعة، دورة فن الكروشيه 16 ساعة، دورة التجميل والعناية بالبشرة 25 ساعة