يميل المهندس راكان احمد الخان إلى المشاريع الخاصة، ويهوى العمل الحر، ويرى فيه مجالًا رحبًا يساعد على الابداع والابتكار، ويقول: «لم يمنعني تخصصي في دراسة الهندسة الانشائية في الولايات المتحدة الأمريكية من التفكير خارج الصندوق، والاتجاه إلى العمل الحر الذي أجد نفسي فيه»، مضيفًا انه «بالتعاون مع والدي اتجهت لتدشين محل يقدم عصائر مبتكرة وجديدة على المجتمع السعودي».

ويضيف الخان: «تأثرت كثيرًا بالفترة التي قضيتها في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديدًا في ولاية كانساس مدينة بيتسبيرغ للدراسة هناك، حيث تعلمت خلالها خلطات العديد من المشروبات والنكهات، وفكرت أن أنقلها إلى المملكة، ولكن ليس حرفيًا، إذ قررت أن أستحدث بعض التعديلات على هذه المشروبات، بإضافة بعض النكهات المبتكرة في ميلك شيك.

ويؤكد الخان أن فكرته لاقت نجاحًا كبيرًا في السوق السعودي، ويقول: كنت أظن أنني سأستغرق وقتًا طويلًا لاقناع المجتمع السعودي بالخلطات المبتكرة التي اعدها بنفسي والخاصة بي، ولكن وجدت أن هناك إقبالًا جيدًا على تلك المشروبات، ورغبة لدى البعض لتجربة المشروبات الباردة المنعشة الجديدة عليهم، خصوصا في حرارة الطقس حاليا، حيث وجدت أن الاقبال علينا جيد ومشجع جدا.

وتابع: أنصح الشباب السعودي بالاتجاه إلى الأعمال الحرة، وافتتاح مشاريع خاصة بهم، مشيرًا إلى أن «كل شاب سعودي عليه أن يبحث عن الطاقة الكامنة في نفسه ومحاولة اكتشاف ذاته واستثمار طاقاته ومهاراته، وبالتالي سينجح في الوصول إلى أهدافه وتحقيق آماله».

ويروج الخان لخدمات مشروباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويقول: أصل إلى المزيد من العملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أقدم الخلطات الجديدة، وأرد على الاستفسارات والأسئلة، وأتلقى العديد من الطلبات لعمل اوردر خاص بمناسبات الزواج واستقبال المواليد وغيرها.

ولا يمانع الخان من المشاركة في برامج خدمة المجتمع، وتقديم خدماته إلى بعض الفئات، ويقول: «يشرفني أن أقدم بعض الخدمات إلى فئة الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، مثل المشروبات المجانية، أو الخصومات على بعض العصائر، أو المشاركة في المناسبات التي تخصهم، مع تقديم عروض خاصة لهم».