تغادر في التاسعة من مساء غدا الخميس بعثة فريق النصر لإقامة معسكر إعدادي للفريق الكروي الأول في مدينة سانت جالن السويسرية وتحديداً في فندق سانت بارك استعداداً لاستحقاقات الموسم المقبل ويمتد المعسكر لمدة 25 يوماً، حيث تقام المرحلة الأولى حتى27 من يوليو الجاري، قبل ان تنتقل التحضيرات إلى مدينة فيفي السويسرية لإقامة المرحلة الثانية من المعسكر والتي تمتد حتى 6 من أغسطس موعد عودة الفريق الى الرياض استعداداً لمواجهة الجزيرة الاماراتي في 13 من أغسطس على أستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض. وكشفت المصادر إلى ان المدرب الاوروجوياني دانيال كارينيو قرر ضم عدة لاعبين صاعدين برغم قراره الفني السابق بضرورة منحهم الفرصة في الانتقال بنظام الإعارة لأجل الحكم على مستوياتهم في الدوري، حيث قرر ضم محمد الشهراني وعبدالرحمن الظفيري وسالم علي لاعب المواليد إلى جانب عبدالرحمن الشنار وحمد العقيلي، فيما لم يتأكد سفر عبدالله الاسطاء برغم ابعاده عن الفريق الأول، ويتوقع ان يتم ادراج اسمه من أجل اكمال المناورات التدريبية للفريق وعدم قدرة إدارة الفريق الكروي الأول على تسويق اللاعب لنادي اخر، والتي كان آخرها نفي رئيس نادي التعاون محمد القاسم الدخول في أي مفاوضات مع اللاعب لانتقاله في الموسم المقبل.

في الجانب الآخر تسعى إدارة النصر لاخذ موافقة إدارة القادسية النهائية حول انضمام المهاجم متعب الحماد من عدمها قبل السفر من أجل اللحاق ببعثة الفريق في سويسرا.

وسيلتحق الثلاثي الدولي يحي الشهري ومحمد السهلاوي وعمر هوساوي بالفريق يوم الأحد المقبل، إلى جانب التونسي فرجاني ساسي إضافة إلى اللاعبين الأجانب الآخرين الذي يتوقع ان يتم التوقيع معهم الأسبوع المقبل من أجل الدخول في التحضيرات النهائية للفريق.

وينتظر ان تودع الإدارة اليوم راتب شهر للاعبين والعاملين في النادي في ظل بحث إدارة سعود ال سويلم عن الإيفاء بكافة حقوق اللاعبين قبل انطلاقة الموسم.

ورفضت إدارة النصر عرضاً من إدارة استانا الكازاخستاني من أجل انتداب المهاجم الكونجولي جونيور كاباناجا، بعد أن قدمت إدارة الفريق الكازاخستاني مبلغ 300 ألف يورو، على ان يتم تقديم مليون يورو في حال رغبة في شراء بطاقة اللاعب نهاية الموسم، وحددت الإدارة مبلغ 600 ألف من أجل الإعارة فقط، بعد ان كلف خزينة النادي مبلغ مليوني يورو.