بدأ اهتمام الروس ببطولة كأس العالم في الانحسار، مع خروج منتخبهم الوطني من البطولة.

ودع منتخب روسيا البطولة بعد الخسارة أمام كرواتيا في دور الثمانية، يوم السبت الماضي، وهو ما دفع كثيرين في الدولة المضيفة إلى التوقف عن متابعة البطولة.

وتابع الروس بمختلف أعمارهم، نجاح المنتخب الوطني الذي بلغ دور الثمانية رغم أنه بدأ البطولة وهو الأقل تصنيفا بين الفرق المشاركة. وامتلأت الحانات في المدينة عن آخرها وكانت الأجواء مشوبة بالعواطف في كل مرة لعب فيها المنتخب الروسي.

وقال 68 بالمائة من الروس الذين شملهم استطلاع رأي أجراه مركز دراسات الرأي العام الروسي إنهم شاهدوا المباراة ضد كرواتيا، بينما أظهرت بيانات من ميدياسكوب أن المباراة اجتذبت أعداد مشاهدة مماثلة لكلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بداية العام الجديد، وهو من البرامج الأعلى مشاهدة في المعتاد في روسيا.

وقال ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب روسيا في برنامج تلفزيوني يوم الاثنين، إنه لن يتابع البطولة لكنه سيساند بلجيكا التي يحتفظ بعلاقة ودية مع مدربها الاسباني روبرتو مارتينيز.