أكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية فى اليمن، العقيد الركن تركى المالكى، البدء فى عمليات الإغاثة الإنسانية بعد تحرير الحديدة، مشيرًا إلى أن تحرير ميناء الحديدة سيعود بالخير على أبناء المحافظة، مشددًا على أن التحالف يسعى لإعادة الشرعية إلى كافة محافظات ومديريات اليمن.

وقال «المالكي»: «ميليشيات الحوثي رفضت تسليم ميناء الحديدة، فبدأت عمليات التحرير، والجيش اليمني مدعوما بالتحالف بدأ بنزع الألغام التي نشرتها ميليشيات الحوثي جنوب الحديدة».

وأوضح متحدث التحالف: «بعد تحرير ميناء الحديدة سوف يستمر العمل بالميناء والمحافظة على العاملين اليمنيين فيه» مؤكدًا أن تحرير الميناء سيقطع أيادي إيران التي تهرب الأسلحة والصواريخ الباليستية وطائرات بدون طيار وستعود الحياة طبيعية.