كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن نتائج لقائه مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة، مؤكدا أن القمة شهدت تقدما كبيرا بشأن نزع الأسلحة النووية في الجزيرة الكورية وتحرير الرهائن واستلام رفات جنود أمريكيين.

وغرد "ترامب" عبر حسابه على موقع "تويتر"، أمس الثلاثاء: "حان وقت العودة للوطن من سنغافورة بعد زيارة مذهلة حقا. تم إحراز تقدما كبيرا بشأن نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية. الرهائن سيعودون إلى ديارهم، وسنعيد رفات أبطالنا العظماء إلى عائلاتهم. لن يتم إطلاق أي قذائف، أو إجراء بحث أو إغلاق مواقع".

وأضاف ترامب: "حصلت على وقت طويل مع كيم جونغ أون الذي يريد أن يرى أشياء رائعة تحدث لبلاده. كما قلت في وقت سابق، يمكن لأي شخص شن الحرب ولكن فقط الأكثر شجاعة يمكنه أن يصنع السلام".

وأعلن الرئيس ترامب عقب هذا اللقاء أنه وقع على وثيقة "مفصلة" مع كوريا الشمالية مؤكدا أن عملية نزع السلاح في شبه جزيرة كوريا سيبدأ تنفيذها بشكل سريع جدا.