أكدت النيابة العامة أن إنتاج أو إعداد، أو إرسال، أو تخزين ما يؤدي إلى إثارة النعرات أو العصبيات، التي من شأنها المساس بالنظام العام، عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو الشبكة المعلوماتية، جريمة معلوماتية يعاقب مرتكبها بالسجن مدة تصل خمس سنوات وبغرامة نحو ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وأوضحت النيابة، أن العقوبات تشمل، كل شخص يرتكب جرائم معلوماتية تمس النظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، وحرمة الحياة الخاصة.