المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية أعلنت أنها سوف تستأنف مشروع إنشاء مبنى الطوارئ والحوادث بمجمع الدمام الطبي، مرت سنوات وهذا المشروع متوقف إما لقلة الاعتماد المالي، أو أن المقاول المنفذ إمكانياته محدودة ولم يكمل تنفيذه.

سبق أن كتبت رسالة عن هذا المشروع ونشرت بهذه الجريدة في عددها الصادر يوم 14 /‏6 /‏1435هـ، وما زال المنظر على حاله..

المأمول مشروع كهذا يفترض أن يعطى الأولوية لارتباطه بحالات الطوارئ والحوادث لا سمح الله، وان إعلان صحة الشرقية استئناف العمل بهذا المرفق الحيوي مؤشر ايجابي، والأهم الترجمة العملية على ارض الواقع. نأمل ألا يواجه هذا المشروع تعثرا جديدا كما حصل سابقا.. ولكم تحياتنا

محمد عبدالله آل سكران