إلى الإدارة العامة لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، أوجه ملاحظتين، آمل أن تجدا الاهتمام المنشود خدمة لبيوت الله.. وهما:

أولا: جامع أنس بن مالك بحي غرناطة بالدمام، دورات مياهه تحتاج للصيانة، وسبق أن لفت انتباه إمام الجامع لهذه الملاحظة دون وجود استجابة أو تفاعل مع هذه الملاحظة؟ لا ننسى كثرة المصلين خاصة يوم الجمعة.

ثانيا: اكثر مساجد الدمام تقوم بتشغيل المكيفات والإنارة حتى بغير أوقات الصلوات، وبعض هذه المساجد وحدات التكييف بها أكثر من 15 وحدة، وبالإمكان فتح النوافذ وقت صلاتي العصر والفجر، على سبيل المثال مسجد هارون الرشيد بحي غرناطة بالدمام ومن مبدأ الحرص على ترشيد الطاقة هل هناك متابعة لهذا الموضوع. لو كان التكييف والإنارة بمنزل أحدنا لما رضي بهذا الهدر.. نأمل أن يجد صوتنا هذا صدى التجاوب.

عبدالله بن محمد الضلعان