من يشاهد كثرة المتسولين خاصة عند الإشارات المرورية من النساء والأطفال يتساءل: هل هذه «بروفة» التسول قبل قدوم شهر رمضان المبارك؟ يبدو أن كثرة المتسولين تفوق جهود مكافحتهم؟ ويلاحظ أنه كلما اقترب الشهر الكريم؛ زاد عدد هؤلاء المتسولين الذين يجدون في الشهر المبارك فرصة ذهبية لاستدرار عواطف الناس!!

إن هذا المنظر يعطي الانطباع السلبي، لأن أكثرية المتسولين هم من غير السعوديين، والذين يتعاطفون معهم إنما يشجعونهم على الاستمرار في هذا المشهد!.

وإذا كان عددهم بهذه الصورة في شعبان وقبل شعبان، فكيف يكون الحال في رمضان؟ تساؤل تجيب عنه الأيام القادمة وشكرا!!

جمال الهديني