تعتبر زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للمنطقة الشرقية ديدنا دأبت عليه القيادة السعودية مع تعاقب قيادتها الرشيدة ويأتي ذلك ضمن الاهتمام بالوطن والمواطن وهذا نهج ورثه الأبناء عن الآباء من أصل راسخ لفرع شامخ منذ عهد مؤسس هذه الدولة الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وعملية التنمية والنهضة التي تشهدها بلادنا الحبيبة وحتى هذا العهد الزاهر إانما هي امتداد لمسيرة طويلة مستمرة في كافة المجالات المختلفة وتعتبر زيارات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المتكررة والمتقاربة للمنطقة الشرقية دليلا واضحا على حرصه الدائم على الوقوف بنفسه ـ حفظه الله ـ على المشروعات التي يتم إنجازها في اطار انطلاق عملية التنمية المشهودة والنهضة الحضارية المنظورة للمملكة التي تضعها في مصاف الدول المتقدمة.. ومن ضمن تلك الإنجازات ما يشهده القطاع الصحي في المنطقة الشرقية وكافة المناطق في كافة المجالات العلاجية والوقائية والإنسانية..المشاريع الصحية الحالية :
الأعمال الانشائية والتطويرية للمطبخ والمغسلة بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 5.000.000 ومدة العقد 18، تطوير مبنى المختبر الاقليمي المرحلة الثانية قيمة العقد 8.000.000 ومدة العقد 12، عملية انشاء مبنى الادارة والطوارئ بمستشفى الأمير سلطان بعريعرة قيمة العقد 1992904، مدة العقد 14، عملية تجهيز وتأثيث مستودعات المنطقة الشرقية قيمة العقد 6.500.000 ومدة العقد 12، عملية تطوير اسعاف مستشفى الجبيل العام قيمة العقد 7.572.700، ومدة العقد 18، عملية استكمال سكن الممرضات بمستشفى العيون بالظهران قيمة العقد 2.310.710 ومدة العقد 12، مشروع إنشاء الكلية الصحية للبنات بالدمام مع الإشراف قيمة العقد 14.811.950 ومدة العقد 30، عملية تطوير مستشفى النعيرية العام قيمة العقد 15.000.000 ومدة العقد 24، عملية إنشاء مبنى الطب الشرعي بمستشفى الدمام المركزي قيمة العقد 7.148.935 ومدة العقد 18، عملية تطوير اسعاف مستشفى القطيف المركزي قيمة العقد 5.000.000 ومدة العقد 24، عملية إنشاء مركز السكر بمستشفى الدمام المركزي قيمة العقد 5.186.715 ومدة العقد 12، عملية توسعة مبنى المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية قيمة العقد 9.900.053 ومدة العقد 18، عملية تأثيث وتجهيز مستشفى الولادة والاطفال بالدمام، عملية تطوير اسعاف مستشفى الجبيل قيمة العقد 7.572.700 ومدة العقد 12، عملية انشاء مركز الأسنان واللعاج الطبيعي مستشفى الدمام المركزي جار تسليم الموقع، إنشاء مستشفى أمراض الدم الوراثية ومركز أبحاث الدم بالقطيف قيمة العقد 65.000.000 ومدة العقد 36، عملية استكمال مستشفى الولادة والأطفال بحفر الباطن (المرحلة الثانية) تأثيث وتجهيز مستشفى رأس تنورة قيمة العقد 10.000.000، تأثيث وتجهيز مستشفى سلوى، تأثيث وتجهيز مستشفى السعيرة، انشاء مستشفى الصحة النفسية بالدمام قيمة العقد 178.000000 ومدة العقد 36، تجهيز وتأثيث مستودعات بالمنطقة الشرقية قيمة العقد 6.500.000، عملية إنشاء مستودع بالقطيف المركزي 1.400.000، إنشاء مستشفى الولادة والأطفال بالدمام سعة 400 سرير قيمة العقد 330.000.000 ومدة العقد 36.
المشاريع المنتهية
إنشاء مستشفى رأس تنورة مع الإشراف قيمة العقد 57/20.436.973 ومدة العقد 36، إنشاء مستشفى سلوى مع الاشراف قيمة العقد 19673053 ومدة العقد 36، إنشاء مستشفى السعيرة مع الإشراف قيمة العقد 04/19.158.157 ومدة العقد 36، إنشاء مستشفى قرية العليا مع الإشراف، إنشاء مستشفى النساء والولادة بحفر الباطن للمرحلة الأولى قيمة العقد 19.237.827 ومدة العقد 36، إنشاء مبنى العيادات الخارجية ومستودع بمستشفى قرية العليا قيمة العقد 6.550.000 ومدة العقد 18، عملية إنشاء وحدة الكلى بالنعيرية قيمة العقد1.750.000 ومدة العقد 24، عملية إنشاء وحدة الكلى بالخفجي قيمة العقد 3.117.213، ومدة العقد 18، تطوير مبنى المختبر الاقليمي المرحلة الأولى، تطوير أنظمة الغازات الطبية بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 2490688، ومدة العقد 18، تطوير أنظمة المصاعد بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 3058000، ومدة العقد 24، تطوير أنظمة التحكم والمراقبة بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 276000 ومدة العقد 24، تطوير أنظمة التكييف بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 5000000 ومدة العقد 6، توريد وتركيب اللوحات الارشادية والتحذيرية لمبنى البرج الطبي قيمة العقد 268.35، ومدة العقد 3، عملية اكمال مبنى البرج الطبي بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 19180442 ومدة العقد 24، عملية تأثيث وتجهيز مجمع الدمام الطبي تم تقسيمه على عدة عقود وتم الانتهاء من التوريدات والتأثيث، عملية انشاء مستودع الملك فهد التخصصي بالدمام قيمة العقد 3171264 ومدة العقد 14، عملية انشاء وتأثيث سكن العاملين بمستشفى قرية العليا قيمة العقد 3.000.000 ومدة العقد 18.
مشاريع تحت الطرح
تطوير مستشفى ابقيق قيمة العقد 7.000.000 جار اعداد المواصفات، عملية تطوير مستشفى النعيرية المرحلة الثانية، تطوير مستشفى الجبيل 13.000.000 جار اعداد المواصفات، تطوير قسم الأشعة بمجمع الدمام الطبي قيمة العقد 9.000.000 جار اعداد المواصفات، انشاء وتجهيز 33 مركز رعاية صحية أولية بالشرقية قيمة العقد 115.000.000 عملية الطرح عن طريق الوزارة، اعمال الموقع العام والأسوار والبوابات جار اعتماد المبلغ، عملية انشاء سكن العاملين بمستشفى الولادة والاطفال بحفر الباطن جار اعتماد المبلغ، تطوير مستشفى مليجة قيمة العقد 7.405.000 تم طرحها في منافسة عامة وجار التحليل الفني، إنشاء سكن العاملين بمستشفى رأس تنورة قيمة العقد 5.000.000 تم الانتهاء من التحليل المالي والفني وجار توقيع المحضر من أعضاء اللجنة، إنشاء سكن العاملين بمستشفى سلوى، قيمة العقد 5.000.000 تم الانتهاء من التحليل المالي والفني وجار اعداد محضر فحص العروض، إنشاء سكن العاملين بمستشفى السعيرة قيمة العقد 5.000.000 تم الانتهاء من التحليل المالي والفني وجار توقيع المحضر من أعضاء اللجنة، عملية ترميم الجناح الغربي لمستشفى الدمام المركزي جار التحليل الفني، إنشاء مستشفى الخبر قيمة العقد 106000000 تمت الترسية وتم اعتماد خطوط التنظيم ويمكن تسليم الأرض للمقاول للبدء بالتنفيذ، تأثيث وتجهيز مستشفى الولادة والأطفال بالدمام 120.000.000.
مدير صحة الشرقية : توفير الدواء للمواطن خط أحمر
قال مدير صحة الشرقية الدكتور عقيل الغامدي: إننا قمنا بعمل دراسة جدية للاحتياج الفعلي للأدوية في المستشفيات لتوفير الدواء الذي يعد «خطاً أحمر» يجب عدم تجاوزه ، في حين أن أي طلبات مبررة لشراء أدوية فإنه لا مانع من توفيرها مهما كانت تكلفة شرائها، وغير مسموح بإبلاغ المريض بعدم توافر الدواء حيث إن ميزانية توفير الدواء مفتوحة بشرط أن تكون مبررة. وعلى ضوء ذلك قد شرعت صحة الشرقية بوضع لوحات إعلان مخصصة بمكان بارز أمام كل صيدلية في جميع مستشفيات المنطقة الشرقية تؤكد للمرضى والمراجعين في حال عدم توافر الدواء يبلغ مدير المستشفى.
وفي حال عدم توفيره إليهم بعد ذلك عليهم بالمبادرة فوراً بإبلاغ مساعدنا للتموين الطبي بصحة الشرقية على هواتف خصصت لهذا الغرض
وفي حال عدم توفيره بعد ذلك يبادر بإبلاغنا فوراً على أرقامنا المعلنة باللوحة.
وما يجدر ذكره أن فكرة اللوحة لاقت استحسان مديري التموين الطبي في المملكة أثناء انعقاد اجتماع جرى لهم في وقت سابق في المنطقة الشرقية حيث وجه مدير عام التموين الطبي بالوزارة لتعميمها على جميع مناطق المملكة أسوة بالمنطقة الشرقية. استراتيجية ضمان الجودة في الخدمات الصحية وتأتي هذه الاستراتيجية لتبني مفاهيم الجودة بتوفير الموارد والبرامج وكافة الدعم اللازم لمقدم الخدمة ليتمكن من تقديم رعاية صحية جيدة للمستفيدين.
وتتمثل رؤية ضمان الجودة في :
تحقيق أفضل رعاية صحية ممكنة تفي باحتياجات المستفيد الخارجي من الخدمات الصحية بالمنطقة.
ويتم ذلك على مستوى نطاق الخدمة المقدمة من :
- كافة إدارات المديرية وأقسامها
- مستشفيات وزارة الصحة في المنطقة
- مراكز الرعاية الصحية الأولية
العرض:
استفادت الخطة من بعض المتغيرات التي حدثت أثناء تنفيذها من حيث إنشاء المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية والذي هدف في أعماله مع الإدارة العامة لضمان الجودة وفي إدارات الجودة على مستوى المناطق , استطعنا في المنطقة أن نصيغ أعمال المجلس لتنسجم مع أهداف خطتنا الاستراتيجية وبناء عليه فإن الأهداف الاستراتجية لنا بين التخطيط والتنفيذ تتضح من خلال الإنجازات التالية :
الهدف الأول : نشر ثقافة الجودة
استهدفنا المتخصصين وعموم الموظفين بهذا الهدف :
- فعلى مستوى المتخصصين تم إنجاز ست ندوات على مستوى المنطقة الشرقية لتعريفهم بأهمية برامج الجودة بصورة عامه وبدورهم في تطبيق المعايير كل حسب تخصصه
- يتم الآن الإعداد لإقامة برامج مكثفة في الجودة وتم رفع البرامج للوزارة لاعتمادها ومن ثم تنفيذها.... وتهدف البرامج إلى تأهيل تسعين متخصصا في الجودة على مستوى المستشفيات والمراكز الصحية في المنطقة
- إقامة برنامج اليوم المفتوح لتعريف عموم الموظفين ببرامج الجودة
- عقد ورش عمل في المهارات الإدارية الأساسية المتمثلة في :
 إدارة الوقت
 تحليل المشكلات واتخاذ القرارات
 القيادة والإبداع الإداري
الهدف الثاني: تبني مبدأ سلامة المريض باعتباره الدليل المستمر على رفع مستوى الرعاية الصحية في المنطقة
تم التنسيق مع الإدارة العامة لضمان الجودة لعقد الندوة الثالثة لسلامة المريض في المنطقة الشرقية والتي من خلالها يتم تسليط الضوء على جميع المستشفيات والمراكز الصحية وما يستوجب عمله في هذا المجال
الهدف الثالث: الحصول على الاعتماد للمؤسسات الصحية بالمنطقة (المستشفيات والمراكز الصحية )
تمت الاستفادة القصوى من أعمال المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية بصورة كبيره في تحقيق هذا الهدف حيث تم إعداد تسعة وعشرين مدربا على معايير اعتماد المستشفيات وتم تشكيلهم في أربع فرق ووزعت مستشفيات المنطقة الى 48 مستشفى في المرحلة الأولى بمعدل 12 مستشفى لكل فريق ومن المقرر إتمام الزيارات وتأهيل المستشفيات لزيارات فرق الاعتماد في غضون العام الهجري القادم بإذن الله.
الهدف الرابع : تحقيق التميز في أعمال المديرية
تم اتخاذ معايير جائزة الأمير محمد للأداء الحكومي المتميز كوسيلة لتحقيق التميز في أعمال المديرية وكانت المديرية من الجهات المرشحة للفوز بالجائزة في دورتها الماضية ولم يحالفنا الحظ... لكن ما زالت الفرصة مواتية للفوز بالجائزة في دورتها الحالية إذ تم تحديد أعضاء فريق الجائزة وأمامهم فرصة تحقيق المعايير في حالة وضع تحقيق معايير الجائزة نصب عين جميع مسئولي المديرية ... ثم المحافظة على مستوى الأداء المتميز في حالة تحقيقه.
الهدف الخامس : ترشيد الإنفاق وخفض التكاليف وتدارك الأخطاء
تبدأ الأخطاء من فقد حياة مريض وتنتهي بالخطأ في توجيه مستفيد إلى الجهة المطلوبة وبين هذا وذاك تلعب إدارة اقتصاديات الصحة بمفهومها الشامل دورا محوريا ... ووضعت الخطوط العريضة لهذا المطلب وتمت دراسة للوضع الحالي لتكاليف كل عمل يجرى على مستوى الجوانب الإدارية والصحية من خلال نقطة التعادل لكل عمل ثم إجراء المقارنات المرجعية بشأنه والتي تبين عندئذ الفرق بين الوضع الحالي وما ينبغي أن يكون عليه الحال ليتسنى للمخططين وضع برامج التحسين بناء عليه.
آلية جديدة لتكريم الموظفين المتميزين لتحفيزهم وتقدير جهودهم
استحدثنا آلية جديدة لتكريم المتميزين في كافة إدارات وأقسام المديرية وتم تطبيقها فوراً بهدف تحفيز العاملين والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
ووجهنا كل إدارة تابعة للمديرية العامة للشؤون الصحية باختيار الموظفين المتميزين لكل شهر وتعليق أسمائهم وصورهم على أن تكون في مكان بارز للإدارات التابعين لها تقديراً لجهودهم المميزة وتشجيعاً لهم على بذل المزيد من العطاء ، وذلك حرصاً من المديرية على إيجاد جو عملي تنافسي ينبع أداؤه من صميم ذات كل العاملين في القطاعات التابعة للمديرية مما يساهم في تطوير مستوى خدمة المرضى فنياً وإدارياً ، وهذا التكريم عبارة عن الشكر والتقدير للمستحقين من العاملين في صحة الشرقية .في حين أنه سيكون هناك تكريم سنوي للموظفين المتميزين والموظفين المتقاعدين .
ونوضح أن ضوابط اختيار الموظف المتميز تتمثل في التفهم لأهداف مقر عمله والمهارة في اتخاذ القرار ومستوى الأداء في مجال التخصص وإمكانية تحمل مسؤوليات أعلى والقدرة على تطوير أساليب العمل والحرص على أمور السلامة والوقاية والمهارة في التخطيط والإشراف الفني والمتابعة فيما يستجد في مجال التخصص والمعرفة في نظم إجراءات العمل والمحافظة على أوقات العمل والالتزام بالدقة في العمل وحسن التصرف والاهتمام بالمظهر والعلاقات الفردية مع المرضى والمراجعين وزملائه الموظفين.
إنشاء المراكز الصحية بالمنطقة الشرقية للمرحلة الأولى ( 16 ) مركزا
إنشاء مركز صحي مخطط ( 8 ) (تم استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي جنوب الدمام (بانتظار توصيل التيار الكهربائي)
إنشاء مركز صحي القديح (تم استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي الشويكة (تم استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي النابية (تم استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي العقربية (تم استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي شمال الجبيل (جار توصيل التيارالكهربائي حتى يمكن استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي رأس تنورة (جار العمل على استكمال الصرف الصحي)
إنشاء مركز صحي الخفجي (تم استلامه وتشغيله)
إنشاء مركز صحي مخطط ( 91 ) (تم استلامه وتشغيله)
حفر الباطن ــ إنشاء مركز صحي أبو موسى الأشعري (تم استلامه وتشغيله)
حفر الباطن ــ إنشاء مركز صحي العزيزية (تم استلامه وتشغيله)
مركز صحي في كل حي سكني أو هجرة
أكد مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي أن مراكز الرعاية الصحية الأولية في المملكة تقوم بدور هام في تقديم الخدمة الصحية للمواطنين حيث تقدم العلاج الأولي اللازم دون الحاجة للذهاب إلى المستشفيات وتقوم مراكز الرعاية الصحية الأولية بعلاج أكثر من 70% من حالات المراجعين لها في حين يتم تحويل قرابة 30% من المراجعين إلى المستشفيات المركزية .
وأشار إلى أن وزارة الصحة عملت على إيجاد مركز صحي في كل حي سكني أو هجرة يتوافر فيه مختلف العيادات العامة والتخصصية التي يحتاجها السكان.
حيث بلغ عدد المراكز الصحية بالمنطقة الشرقية قرابة 223 مركزاً صحيا جزء منها مبان مستأجرة ، مما استوجب تصميم عدة نماذج لمراكز صحية نموذجية كمركز صحي حي الجامعيين النموذجي الذي سيتم افتتاحه من قبل معالي وزير الصحة مع الأخذ في الاعتبار عند التصميم سهولة الحركة وتوفير كافة الخدمات اللازمة والعلاقات بين العيادات والخدمات المساندة .
الربط الإلكتروني
من ضمن استراتيجيات العمل والتي تبنتها المديرية العامة للشئون الصحية بالمنطقة الشرقية لعام 1429هـ تفعيل التقنية الإلكترونية وربط جميع المرافق الصحية بالمنطقة وتفعيل العمل في الإدارات من خلال هذه الاستراتيجية.
فقد خطت صحة الشرقية خطوات ملموسة وفعالة تجاه تقنية المعلومات واستخدامها وذلك خلال تبنيها خططا طموحة تم تنفيذ أجزاء منها من خلال إنشاء شبكات الحاسب الآلي وتأمين تجهيزات الحاسب الآلي وملحقاتها بكافة القطاعات الصحية التابعة للمنطقة بالإضافة إلى توفير وتهيئة الربط الإلكتروني لتكمل القطاعات وزيادة دقة وكفاءة العمل من خلال تبادل المحتوى المعلوماتي بين القطاعات الصحية كهدف رئيسي للمديرية العامة للشئون الصحية .
حيث راعت المديرية العامة للشئون الصحية بالمنطقة الشرقية في ذلك عدة عوامل :
- رفع المستوى التقني للعاملين وتدريب أكثر من 500 موظف على تقنيات الحاسب الآلي من خلال مركز التدريب المتخصص الذي تم إنشاؤه .
- تحسين مستوى العمل من خلال الاستخدام الأمثل للتقنية والتبادل المعلوماتي .
- تطوير نظام المعلومات الصحية وقواعد البيانات الخاصة بذلك وتوفير المعلومات بشكل ملائم لمتخدي القرار .
جائزة مالية لخدمة المرضى
تنوي المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية تطبيق جائزة صحة الشرقية لخدمة المرضى وهي الأولى من نوعها على مستوى المملكة وتهدف الجائزة إلى تقدير وتكريم المبدعين في مجالات الطب والإدارة والمساهمة في دفع عجلة التطوير والتقدم الطبي والفني في المنطقة الشرقية. وأوضح الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية أن الجائزة تمنح سنويا في مجالات الإنجازات الطبية والفنية والابتكارات الإدارية والبحوث التطويرية، وتتضمن جائزة العمل الطبي المتميز. وجائزة العمل الإداري الإبداعي. وجائزة المنشأة أو الإدارة المميزة من حيث تطبيق الجودة. وتبلغ قيمة الجائزة كتقدير مقترح ( 45 ) ألف ريال، بالإضافة إلى شهادة باسم الجائزة للفائزين، توزع على النحو التالي: 20 الف ريال جائزة العمل الطبي المتميز. و 15 ألف ريال لأفضل عملين فنيين إبداعيين بواقع سبعة آلاف وخمسمائة ريال لكل منهما. وفي حالة مشاركة أكثر من شخص في نفس العمل توزع الجائزة بين المشاركين حسب نسبة المشاركة. و 10 آلاف ريال جائزة الأبحاث العلمية والمنشأة المتميزة من حيث تطبيق معايير الجودة وفي حالة مشاركة أكثر من باحث توزع الجائزة بين المشاركين حسب المشاركة. وتمول إحدى الشركات الجائزة بالكامل بما في ذلك النفقات الإدارية المترتبة عليها وتقوم المديرية العامة بصحة الشرقية بالإشراف الإداري والفني الكامل على الجائزة من خلال اتفاق يبرم بينها وبين الشركة الراعية.
وأكد الغامدي أن ترشيحات جائزة العمل الطبي المتميز تقبل من الأفراد من داخل صحة المنطقة الشرقية والذين لهم مساهمات علمية متميزة في مجالات الجائزة على أن يتضمن الترشيح السجل العلمي للمرشح ونبذة مختصرة عن حياته وإنتاجه ومبررات ترشيحه لنيل الجائزة. فيما تقبل ترشيحات جائزة أفضل عمل إداري أو فني إبداعي من الأفراد لأعمال إبداعية، مثل البحوث المنشورة أو أعمال مميزة أو تصاميم صناعية وغيرها مما تقره اللجنة العليا للجائزة، على أن يكون قد تم انجاز تلك الأعمال خلال الأعوام الخمسة السابقة للإعلان عن الجائزة، وأن يكون العمل مبتكراً وذا أهمية لمجاله في خدمة المرضى . أما جائزة المنشأة أو الإدارة المميزة من حيث تطبيق الجودة علمياً وعملياً فتقبل الترشيحات من المنشآت من داخل المنطقة الشرقية لبحوث أو مؤتمرات علمية وغيرها مما تقره اللجنة العليا للجائزة على أن يكون تم إنجاز تلك الأعمال المميزة خلال الأعوام الخمسة السابقة للإعلان عن الجائزة. في حين أن التقييم للأعمال مبني على معايير منها الأصالة والابتكار، ومهارة وجودة العمل ، وتميز العمل، وكفاءة وأداء الابتكار، والوضوح والتعليل، وجودة العرض والوصف، وفهم العمل ووضوحه لدى المرشح وإدراكه للتفاصيل. وقبل ذلك اللجنة العليا للجائزة.