يقوم العمدة بدور رئيسي في مساعدة المواطنين على إنجاز معاملاتهم ومصالحهم الحكومية بالإضافة الى المهام الأخرى ، وبالرغم من تقاعد كثير من العمد في أنحاء متفرقة من محافظة الاحساء إلا أن كثيرا من المواطنين لا يزالون يلجأون للعمدة للمساعدة في حل مشاكلهم أو إنهاء مصالح ضرورية بالنسبة لهم ، ودفع تقاعد عدد كبير من العمد عددا كبيرا من المواطنين للجوء الى عمد مناطق مختلفة لحل مشكلاتهم .
خدمة المواطنين
عبد الله ناصر الملحم عمدة النعاثل سابقا يقول إن الدولة - حفظها الله - حريصة على كل عمل يخدم المواطنين ، والعمدة كان يقوم في هذا الاطار بدور كبير لمساعدة المواطنين على قضاء مصالحهم ، و دور العمد اساسي ولا يمكن الاستغناء عنه في خدمة المجتمع ، و الاهالي يحرصون على اخذ المشورة من العمدة في كل ما يخص شؤونهم ، ويوضح الملحم أنه لا يوجد تهميش لدور العمدة بل على العكس من ذلك فالعمدة له دور كبير في خدمة المواطنين في كافة القطاعات ، و أن سبب عدم إقبال كثير من المواطنين على التجشم لشغل وظائف العمد المعلن عنها هى تدني الرواتب المخصصة لهم ولا تزيد على 1900 ريال شهريا ، و أن دور العمدة يشمل تقديم العون لاجهزة الدولة والمواطنين مهما كلفه ذلك من جهد وعلى مدار الليل والنهار .
وظيفة وإمكانات
أما أحمد صالح المظفر عمدة الخالدية وتوابعها فيبين أن المجتمع يدرك تماما دور العمدة في خدمة المجتمع وما يقدمه من خدمات لصالح المواطنين والمجتمع ومساعدته في حل القضايا الاجتماعية التي يتعرض لها المواطنون وحفظ حقوقهم وذلك من خلال اللجان المختلفة التي يتم تشكيلها في الحي مثل اللجنة الاجتماعية واللجنة الثقافية ولجنة إصلاح ذات البين ، ويضيف المظفر أن دور العمدة إيجابي في توجيه الشباب ، كما يؤكد على حاجة كل حي الى عمدة ونائب عمدة مع تهيئة الامكانات التي تساعده على القيام بوظفته مثل الحاسب الآلي ،
إلا ان المظفر يشير ايضا الى عدم إقبال كثير من المواطنين على شغل وظيفة العمدة نظرا لأن العمد الجدد يتم تعيينهم على المرتبة 31 أو 32 وراتبها الشهري ضئيل جدا لا يكفي للقيام بأعباء المهام الموكلة له .