ترتكز المحاور الرئيسية لاستعدادات وزارة الصحة لحج 1424هـ على العديد من الخطط والاستراتيجيات والبرامج المعدة لذلك.
حيث تتضمن خطة وزارة الصحة لهذا العام تقديم خدمات وقائية واسعافية وعلاجية متطورة من خلال العمل الجماعي المنسق بين جميع رؤساء واعضاء اللجان والقطاعات المشكلة بالوزارة وذلك للخروج بموسم حج ناجح خال من الامراض المعدية بمشيئة الله.
- وتعتمد الخطة لهذا العام على:
1- النواحي الوقائية وذلك بتطبيق شعار الوقاية خير من العلاج - منع وفادة الامراض الوبائية - الاكتشاف المبكر لحالات الاصابات بالامراض المعدية - حصر واحتواء تفشي الامراض الوبائية والمحجرية وتطبيق الاشتراطات الصحية على جميع القادمين.
2- النواحي العلاجية:
- وتهدف الى تقديم خدمات علاجية متميزة ذات جودة عالية بأقل تكلفة.
- تقديم الخدمات الصحية بالحج مجانا بما في ذلك خدمات القطاع الخاص.
3- الخدمات الفنية المساندة.
وتهدف الى توفير جميع المعلومات والاحتياجات لتشغيل المرافق الصحية, مثال ذلك: (التموين الطبي, المختبرات بانواعها, التغذية, الاحصاء والمعلومات).
4- الخدمات التشغيلية: وتهدف الى تسهيل تنفيذ جميع الاعمال والاجراءات التشغيلية لجميع المرافق الصحية والقائمين عليها وتشمل: النقل, الاسكان, الاتصالات, الصيانة والنظافة, الصيانة الطبية والنفايات الطبية.
5- الخدمات الاسعافية والطارئة: وتهدف الى التنبؤ بالمخاطر المتوقع حصولها طبقا للمتغيرات والاحداث العالمية والداخلية وتفعيل ادوات مراقبة عوامل الخطورة, ووضع الخطط التفصيلية الخاصة بكل نوع من انواع الطوارئ.
6- النواحي الادارية: وتهدف الى الموازنة بين الاحتياجيات والميزانية الخاصة بالحج والتنسيق والتكامل بين انشطة الخدمات الصحية التي تقدمها مختلف الجهات ذات العلاقة.
7- الخدمات التطويرية: وتهدف الى تقديم خدمات متميزة شاملة في مجال الخدمات الصحية ورفع كفاءة وقدرة العاملين على التعامل مع المتغيرات التي تحدث في موسم الحج, وكذلك تطوير وتحسين المرافق الصحية.
8- النواحي الاشرافية: وتهدف الى المحافظة على التميز والريادة في مجال الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة لحجاج بيت الله الحرام واخضاع جميع الانشطة لعملية اشراف وتقويم مستوى الخدمات المقدمة من خلال الخدمات في المرافق الصحية.
9- النواحي الاعلامية: ابراز دور الخدمات الصحية التي تقدمها الدولة وتفصيل الانشطة التوعية للحجاج بجميع الوسائل المتاحة.
* وفي اطار اهتمام الوزارة بالنواحي العلاجية في موسم الحج فان الوزارة تعمل جاهدة على تنظيم واعداد المستشفيات في المشاعر المقدسة لجعلها في حالة من التأهب القصوى جاهزة لاستقبال كافة الحالات العادية والطارئة وقد بلغت الطاقة الاجمالية لعدد الاسرة (4285) سريرا وهي قابلة للزيادة بمعدل 1045 اما فيما يختص بالمراكز الصحية فالوزارة تعمل جاهدة على تشغيل اكبر عدد من المراكز الصحية وقد روعي توزيع هذه المراكز الصحية على مختلف مناطق الحج واماكن التجمعات وعلى الطرق السريعة بطريقة علمية مدروسة.
وقد بلغ عدد المراكز التي سيتم تشغيلها لهذا العام (189) مركزا, منها ما هو دائم ويعمل على مدارس السنة ومنها ما هو موسمي خلال فترة الحج على النحو التالي:
المراكز الصحية بالعاصمة المقدسة وعددها 85 موزعة كالتالي:
عدد 28 مركزا دائما بالعاصمة المقدسة.
عدد 7 مركز موسمية بالعاصمة المقدسة.
عدد 45 مركزا صحيا خارج العاصمة المقدسة.
عدد 5 مراكز صحية داخل الحرم المكي الشريف.
المراكز الصحية بمنطقة المشاعر المقدسة وعددها 81 موزعة كالتالي:
عدد 29 مركزا صحيا بمنطقة المشاعر بمنى.
عدد 6 مراكز صحية بمنطقة المشاعر بمزدلفة.
عدد 46 مركزا صحيا بمنطقة المشاعر بعرفات.
المراكز الصحية بمنطقة المدينة المنورة 22 موزعة كالتالي:
عدد 4 مراكز صحية موسمية بالمنطقة المركزية حول الحرم النبوي الشريف.
عدد 3 مراكز صحية موسمية بمنافذ الدخول.
عدد 2 مركز صحي على طريق الهجرة.
عدد 2 مركز صحي طريق المدينة - تبوك.
عدد 4 مراكز صحية طريق المدينة - الرياض.
عدد 7 مراكز صحية بمناطق سكن الحجاج.

استعداد تام لاسعاف الحجاج