أعرب أهالي العوامية عن شكرهم لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على زيارة سموه وتدشينه مشروع وسط العوامية وأكدوا أن هذه الزيارة تاريخية. جاء ذلك عقب زيارة وفد من الأهالي لسمو أمير الشرقية في مكتب سموه بالامارة، وضم الوفد 20 شخصية من أهالي العوامية يمثلون شخصيات دينية واجتماعية وأكاديميين وأدباء وفنانين.

#نقلة نوعية#
وقال رئيس نادي السلام الرياضي فاضل النمر: ان زيارة وفد الأهالي لسمو أمير الشرقية لتقديم الشكر والثناء والتقدير على وضع حجر الأساس لمشروع وسط العوامية، مؤكدا ان قيام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية بزيارة المشروع ووضعه حجر الأساس لتطوير وسط العوامية لفتة كريمة من سموه، تؤكد حرصه الدائم على دعم المشاريع التنموية وتشكل علامة فارقة في تاريخ العوامية خلال المرحلة القادمة، مؤكدا أن المشروع يمثل نقلة نوعية.
وأضاف: إن زيارة سموه الى العوامية تعد محطة تاريخية ثالثة وهي امتداد لزيارات ولاة الامر بعد زيارة المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود الى العوامية عام 1912، وزيارة الملك سعود بن عبدالعزيز ال سعود عام 1959.
#عمل مشرف#
وبين النمر ان الدولة أوجدت التنمية ببلدة العوامية وفي باقي مدن المملكة وقد أعطت محافظة القطيف ببلداتها ومنها العوامية الأولوية، وهذا يعتبر عملا مشرفا لنا جميعا، مؤكدا أن ذلك بفضل الله ثم باهتمام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، ومتابعة سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، وحرصهم على أن يجد أهالي المنطقة الشرقية بما فيهم أهالي العوامية الخدمات التي تلبي احتياجاتهم، مرحبين بجهود أمير الشرقية الخاصة في حث الجهات الحكومية في العمل بشكل سريع على إنهاء المشروع، إذ كان لتوجيهات سموه الدور الكبير في إنجاز المشروع بالشكل الذي نراه متحققا في المستقبل.
وشدد على ان الوفد خلال الزيارة أكد الوقوف جميعا خلف القيادة الرشيدة، مشيرا الى ان أهالي بلدة العوامية يضعون أيديهم في يد الدولة من اجل نهضة البلاد وتحقيق اعلى معايير الحياة الكريمة، سواء في بلدة العوامية او في المناطق الاخرى، مضيفا ان الوطن واحد بجميع مناطقه.

#واقع متقدم#
وقال النمر: إن أبناء بلدة العوامية يتطلعون نحو المستقبل عبر هذا المشروع الضخم الذي سيسهم بلا شك في تحقق التنمية لبلدتهم، وسيسهم في خلق واقع متقدم لحياة أفضل، فهذا المشروع كما يعلم الجميع يأتي ليحقق التنمية المستدامة في البلدة، ويحول المنطقة من واقع متردٍ إلى واقع يعج بالحياة.
وأكد أن أهالي بلدة العوامية يقفون جميعا خلف قيادتهم الرشيدة ويضعون أيديهم في يدها من أجل نهضة بلادنا وتحقيق أعلى معايير الحياة الكريمة سواء في بلدتهم أو في المناطق الأخرى فالوطن واحد بجميع مناطقه، داعين الله أن يطيل في عمر خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأمير المنطقة الشرقية.

#تعاون جاد#
وعبر رئيس جمعية العوامية سابقا د. عبدالله النمر عن تثمين الأهالي جهود صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية واهتمامه بالمشاريع التي تخدم المواطنين وبالخصوص المشروع الناهض بالعوامية «مشروع تطوير وسط العوامية». وأكد على ضرورة الاستمرار في التعاون الجاد مع جهود القيادة الحكيمة في جميع الجوانب ومختلف المجالات لتحقيق الطموحات والتطلعات بإذن الله. لافتا الى أن مشروع وسط العوامية سيخدم البلدة وينميها بشكل غير مسبوق، مقدما الشكر للقيادة الرشيدة على هذا المشروع التنموي، مشيرا إلى أن جميع أهالي بلدة العوامية سعداء بهذا المشروع الذي سينمي البلدة إلى حد كبير ويغير واقعها من ناحية الخدمات، مقدما شكره إلى أمير المنطقة الشرقية ونائبه، وإلى محافظ القطيف على الاهتمام الكبير بهذا المشروع.

#تقدير وتثمين#
وأشار الشيخ جعفر الربح الى مشاعر الناس المستبشرة بمشروع تطوير وسط العوامية لما سيقدمه من خدمات للبلدة وتقديرهم وتثمينهم لجهود صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية في هذا المشروع، معتبرا ان المشروع يعد أحد أهم المشاريع التنموية بالمحافظة.

#دافع قوي#
وقال د. كرار الفرج: إن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية للعوامية، ووضع حجر الأساس لمشروع وسط العوامية دافع قوي للمشروع، وهي زيارة مقدرة عند أهالي العوامية خاصة وأهالي محافظة القطيف عامة، مشيرا الى أن الجميع يشكرون سموه على هذه الزيارة الميمونة التي حملت كل الخير للبلدة وللمنطقة، مشددا على أن التنمية في العوامية جزء لا يتجزأ من حرص القيادة الرشيدة على تنمية كامل تراب الوطن.

#مردود إيجابي#
وأشار عبدالمحسن الفرج الى أهمية مشروع وسط العوامية الجاري تنفيذه حاليا، مضيفا انه سينقل البلدة نقلة نوعية، وسيكون له مردود إيجابي على البلدة، وثمن جهود سمو أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- الذي وضع حجر أساس المشروع ويحرص على انجازه في أقرب وقت ممكن.