تتابع منظومة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارات: الداخلية، التجارة والاستثمار، والشؤون البلدية والقروية، وإمارات المناطق وجهات عدة، تطبيق برنامج التوطين الموجه بالمناطق. وتقدم منظومة العمل والتنمية الاجتماعية الدعم في مجالات عدة، منها التدريب والتأهيل اللازمان لتوطين الأنشطة المستهدفة، وتقديم البرامج التدريبية الإلكترونية اللازمة لتأهيل الشباب عبر منصة «دروب»، وتقديم الدعم الفني والتمويلي للراغبين في العمل الريادي الحر.
كما تعمل المنظومة على إقامة الملتقيات الوظيفية اللازمة لتحقيق المواءمة بين أصحاب العمل والباحثين عن العمل بما في ذلك الاستفادة من البوابة الوطنية للعمل، وتقديم الدعم في مجال التفتيش ومتابعة قرارات التوطين بالتكامل مع لجان التوطين ببرنامج «التوطين الموجه»، وتقديم دعم نقل المرأة العاملة من خلال مبادرة «وصول» ودعم ضيافة الأطفال من خلال مبادرة «قُرَة».
وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قد أبرمت مؤخراً مذكرات تفاهم مع عدد من إمارات المناطق، لتطبيق التوطين الموجه في عدد من الأنشطة، وذلك بهدف زيادة مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، وتوطين فرص العمل بالقطاع الخاص بما يوفر فرص العمل اللائقة لأبناء وبنات الوطن، من خلال توفير حلول نوعية تعزز التوطين المنتج والمستدام لسوق العمل.