أكد خالد بن أحمد الفريدة، مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالأحساء، على أهمية وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في التعريف بالبرامج السياحية ومبادرات الدولة في دعمها وتطويرها.
وأشار الفريدة أمس خلال استقباله «إعلاميي الأحساء» في مركز الإبداع الحرفي الى أن المركز يُعتبر ورشة لتدريب وتأهيل الحرفيين وتسويق منتجاتهم، وهو من مبادرات هيئة السياحة في التحول الوطني 2020، وأوضح أن المركز هو نتاج مذكرة شراكة وقّعتها الهيئة مع أمانة الأحساء. وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالأحساء إن المركز شهد خلال عطلة الأسبوع الماضي تنظيم فعالية «المأكولات الأحسائية»، وذكر أن المركز نفذ دورة في «الطَّرق على النحاس» ويستعد لتقديم دورتين في «حياكة البشوت» و«تصنيع الفخار» والمركز يفتح أبوابه يوميا من الرابعة عصرا وحتى الثامنة ليلا.
من جانبهم، أعرب الإعلاميون عن شكرهم للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وتوجهاتها في العناية بالحرف اليدوية والصناعات التقليدية. وقالوا: إن مركز الإبداع الحرفي نموذج عملي يعكس مدى الاهتمام بأصحاب الحرف وبالتراث الوطني.