رغم الجهود التي تبذلها إدارة مراقبة الأسواق التابعة لبلدية محافظة الخبر لضبط العمالة المخالفة في الأسواق والساحات والشوارع والذين يزاولون بيع المنتجات مجهولة المصدر بشكل مخالف، إلا أن جولة «اليوم» في عدد من الاحياء كشفت وجود عشرات المخالفين يقومون بالبيع الجائل، متحدين في ذلك حملات البلدية التي تتم بين الحين والآخر.
وطالب مواطنون بلدية محافظة الخبر بالقيام وبشكل مستمر بحملات واسعة لمنع انتشار الباعة الجائلين من العمالة المخالفة في عدد من الاحياء، مشيرين إلى انتشار وتجمّع العمالة السائبة في عدد من احياء الخبر، لافتين الى ان غياب الرقابة أدى لتسيب العمالة وبيع المنتجات الممنوعة مثل «التبغ» و«القيرو» والبضائع الفاسدة ومنتهية الصلاحية، والخضراوات والأسماك الملقاة بجانب حاويات النفايات، كما تُباع ملابس ونظارات مقلدة وأجهزة سمع خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها.
وقال محمد عيدان إن انتشار البسطات العشوائية على امتداد الشوارع في حي الصبيخة عرقل حركة مرور المركبات والمشاة خاصة يوم الجمعة، مشيرا الى أن أعدادا كبيرة من العمالة الوافدة تقوم بفرش بسطاتها من الفواكه والخضار على جانبي الشارع مما يصعب المرور منه.
وشدد مهند الغامدي على اهمية تكثيف الرقابة على البائعين حول المساجد خاصة مع تنوع بضائعهم المتعلقة بالصحة العامة مثل البخور والعطور والفواكه. مشيرا الى ان حي الخبر الجنوبية يشهد تدفق اعداد كبيرة من الباعة الجائلين خاصة في صلاة الجمعة مما يعرقل حركة الدخول والخروج من والى المسجد بالإضافة لاستحواذهم على مواقف السيارات المخصصة للمصلين.
وقال إبراهيم الهاجري ان البائعين أمام المساجد يسببون ازعاجا كبيرا خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة علاوة على الزحام اثناء خروج المصلين من المسجد أو الجامع. مشيرين الى أن بعض البائعين يحجزون مواقف السيارات منذ وقت مبكر لعرض بضائعهم خارج أسوار المساجد وخاصة في صلاة الجمعة، بينما يغادرون مواقعهم تاركين وراءهم مخلفات تعرقل المصلين خاصة أثناء الخروج من المسجد.
وقال محمد هزازي انتشرت في شوارع الخبر منذ فترة ظاهرة الباعة الجائلين، مشيرا الى ان هذه الظاهرة تؤثر بشكل كبير على الحركة المرورية من خلال إشغال هؤلاء الباعة الجائلين للطرق بالشكل الذي بات فيه من الصعب في بعض المواقع مرور الناس بسياراتهم بل وفي بعض الأحيان تتعرقل بعض الطرق ولا يمكن المرور فيها بسبب هؤلاء الباعة مع انتشار أصحاب محلات الخضار في عرض منتجاتهم على الارصفة دون مراعاة لحرم الطريق.

#الزايدي: حملات مفاجئة لمنع افتراش الشوارع#
من جهة اخرى، أشار رئيس بلدية محافظة الخبر م. سلطان الزايدي، إلى وضع خطة عمل شاملة تستهدف تكثيف الخدمات البلدية والرقابة على الأسواق. لافتا إلى تكثيف الجهود لمنع البيع العشوائي داخل الأحياء بالمحافظة ومنع العمالة الأجنبية والذين غالبيتهم يحملون تأشيرات إقامة رسمية مدرجة على الشركات التي يعملون فيها، وهم يزاولون النشاط بشكل غير قانوني، حيث إن البيع المتجول أو استخدام الأرصفة غير قانوني، والبلدية لا تمنح رخصا لمزاولة هذه المهن تحت أي ظرف أو مسمى.
وشدد الزايدي على وجود حملات مفاجئة على ظاهرة افتراش الشوارع بالبسطات المخالفة والتي تقوم بها العمالة الوافدة. مشيرا إلى أن منطقة الخبر الجنوبية وخاصة «الصبيخة» تعتبر من المناطق التي تتركز فيها العمالة الوافدة، مشيرا الى أن الباعة الجائلين يختارون مناطقهم بحسب نوعية البضائع التي يتاجرون بها، إذ يكثر باعة الخضراوات والفواكه في الأسواق الشعبية وأمام المساجد.

![image 0](https://www.alyaum.com/media/upload/2d2d4df800cb5d7b11c3009c8bdd9ba9_26.jpg)
بيع المنتجات الغذائية في ظروف غير ملائمة صحيًا

![image 1](https://www.alyaum.com/media/upload/0781c00b4676adcdc7e8d7ee362e2acb_27.jpg)
البيع العشوائي يسبب تشويهًا للمنظر العام