تساءل جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عن سر تعاقد يورجن كلوب مدرب ليفربول مع المدافع فيرجيل فان ديك مقابل صفقة قياسية مذكرا إياه بأنه كان أحد المنتقدين لانتقال بول بوجبا إلى أولد ترافورد بسبب ارتفاع سعره.
ومن المتوقع أن ينتقل اللاعب الهولندي إلى ليفربول قادما من ساوثامبتون مقابل صفقة ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنها بلغت 75 مليون جنيه استرليني (101.4 مليون دولار) ليصبح أغلى مدافع في العالم.
وتحدث كلوب على صفقة انتقال بوجبا إلى يونايتد مقابل مبلغ قياسي بلغ 89.3 مليون استرليني في 2016، قائلا إنه سيتصرف بشكل مختلف في حال توافرت نفس الموارد له في أنفيلد.
وقال مورينيو في مؤتمر صحفي أمس الاول الجمعة «أعتقد أن الشخص الذي يجب أن يتحدث عن هذه الصفقة بطريقة محددة هو يورجن ولو كنت مكانكم (الصحفيون) لكنت سألته عن تصريحاته قبل عام واحد.
في الحقيقة حينما تعتقد أن هذا اللاعب هو الخيار الصحيح للفريق وتريد ضمه حقا، فعليك أن تدفع مقابل ذلك أو لن تتم الصفقة لأن سوق الانتقالات يسير بهذه الطريقة حاليا».
«فيرجيل فان ديك بات أغلى مدافع في تاريخ كأس كرة القدم لكن هل هو أفضل من (باولو) مالديني و(جوسيبي) بيرجومي أو ريو فرديناند؟ لا يمكنك قول ذلك. لكن هذا ما يفرضه السوق حاليا وعليك الدفع أو عدم الدفع».
وأبدى كلوب استغرابه من تطور سوق الانتقالات قائلا للصحفيين «خلال الأشهر الستة الماضية تغير كل شيء. الأمر يتعلق بالحاجة والفرصة. عندما تريد ضم لاعب فإن آخر شيء أفكر فيه هو السعر وهذا ليس لأنني أهدر الأموال لكن الأمر يتعلق باللاعب ذاته. الأمر ليس جيدا لكن هذه هي طبيعة السوق. يجب أن نتأقلم مع ذلك لأن هذا هو الوضع حاليا».
ويتأخر مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني بفارق 15 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر، وقال مورينيو في وقت سابق إن فريقه يحتاج للإنفاق أكثر لتشكيل فريق قادر على المنافسة على لقب الدوري.