أكد التشيكي ميروسلاف سكوب المدير الفني للمنتخب البحريني الأول لكرة القدم أنه يعرف المنتخب اليمني جيدا، من خلال تولي تدريبه قبل ثلاثة أعوام وقيادته في خليجي 22 بالرياض.
ويتأهب المنتخب البحريني لمواجهة نظيره اليمني اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين (خليجي 23) المقامة حاليا بالكويت.
وقال سكوب إن المنتخب البحريني جاهز للقاء، مشددا على أن الفريق أغلق ملف مباراة العراق التي انتهت بالتعادل 1 /‏ 1، وبات تركيزه منصبا على لقاء اليوم من أجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث.
وأكد سكوب أن الفريق اليمني، هو فريق جيد ويضم لاعبين مميزين وله كل الاحترام والتقدير.
وأشار سكوب إلى أن فريقه لديه الحافز لتحقيق الفوز، ولديه هو شخصيا حيث يأمل في تحقيق أول انتصار له كمدرب في بطولة كأس الخليج حيث لم يتمكن من تحقيق أي فوز مع اليمن.
وأوضح سكوب أن صفوف فريقه مكتملة ولا توجد أي إصابات، وأشار إلى أن المنتخب البحريني تميز بالانضباط التكتيكي في المباراة الأولى وهو الأمر الذي أسعده، وكان قريبا للغاية من تحقيق الفوز.
وبسؤاله عن ارتفاع سقف الطموحات لدى البحرينيين بعد الأداء المميز في المباراة أمام العراق، رد سكوب قائلا: «من حق الجمهور أن يكون سعيدا بهذا الأداء، مشددا على أن الفريق يفكر في كل مباراة على حدة ولا ينظر إلى المستقبل في الوقت الحالي، وإن كان يأمل بالتأهل لقبل النهائي والوصول أيضا للنهائي فهذا طموح مشروع لكن يجب التركيز على مباراة اليمن».
من جانبه، أكد لاعب المنتخب البحريني جمال راشد أن فريقه قدم مباراة جيدة أمام الفريق العراقي، وكان بمقدوره تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث.
وقال جمال راشد، الذي افتتح التسجيل للبحرين في شباك العراق، إنه وزملاءه سيحاولون تقديم الأفضل في مباراة اليوم أمام المنتخب اليمني، مشددا على جاهزية جميع اللاعبين لتقديم أداء طيب والخروج بالنقاط الثلاث كاملة.
وعن تسجيله هدفا في لقاء العراق، وتطلعه لتسجيل المزيد، قال جمال راشد إنه ليس المهم مَنْ يسجل الأهداف، ولكن الأهم هو أن يحقق الفريق الانتصارات سواء سجل جمال راشد أو أي لاعب غيره.