شاركت هيئة الصحفيين السعوديين في اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب التي عقدت في بغداد باستضافة من نقابة الصحفيين العراقيين.
ومثل وفد الهيئة في اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم عضوي مجلس الإدارة خالد بو علي و منصور الشهري، بالإضافة للدكتور عبدالله الجحلان - أمين عام الهيئة - بصفته نائباً لرئيس اتحاد الصحفيين العرب، وعقد على هامش اجتماعات الاتحاد، مؤتمر إعلامي دولي نظمته نقابة الصحفيين العراقيين عن الإرهاب شارك فيه أكثر من 200 إعلامي ينتمون لأكثر من 100 دولة من مختلف أنحاء العالم.
ونقل الوفد السعودي لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي حرص مؤسسات الإعلام في المملكة العربية السعودية ومن بينها هيئة الصحفيين السعوديين، على تنمية العلاقات السعودية العراقية في مجالي الإعلام والثقافة، وحرصها على تعزيز وتطوير هذه العلاقات، ترجمةً لحرص قيادة البلدين الشقيقين على توسيع دوائر التعاون في مختلف الأصعدة.
وناقش الاتحاد ضمن جدول أعماله الجوانب الإدارية والمالية، وموازنة السنة القادمة، وبرامج التدريب الصحفي في الوطن العربي، وموضوع الحريات الصحفية، وأوضاع اللجان المختلفة، كما بحث انضمام بعض الدول العربية للإتحاد، وموضوع تعليق عضويتي الجزائر وليبيا.
وصدر عن الإجتماع بيان ختامي تطرق إلى الحدث الأبرز على الساحة وهو قرار الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده إلى القدس، وإعتبارها عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية مستقبلاً إلى القدس، وندد البيان بهذا القرار، وأكد أنه إنحياز كامل لإسرائيل، واعتداء على الحق الفلسطيني وقرارات الأمم المتحدة، وحث الإعلاميين العرب والمسلمين للتصدي لهذا القرار، وتنسيق الجهود المشتركة لاستراتيجية إعلامية للعمل باستمرار لنصرة القدس، ومساعدة الصحفيين الفلسطينيين.