تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية تدشن القوات المسلحة السعودية ممثلة في الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي خلال الفترة 9 - 15 جمادى الآخرة القادم، الموافق 25 فبراير حتى 3 مارس 2018م، معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي «أفد 2018» في دورته الرابعة تحت شعار «صناعتنا قوتنا»، بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الرياض. وأوضح مدير الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي اللواء م. عطية المالكي خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في الرياض، أن معرض «أفد» يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال دعم المحتوى المحلي للوصول إلى توطين ما يزيد على 50% من الإنفاق العسكري بالمملكة.
وبين أن الهدف من «أفد» هو عرض الفرص التصنيعية للمواد وقطع الغيار من قبل الجهات المشاركة بالمعرض لتعزيز التواصل مع المصانع الوطنية وزيادة استخدام المحتوى المحلي، وتمكين المصانع الوطنية والمختبرات والمراكز البحثية المتخصصة في المجال الصناعي من التعريف بمنتجاتها وإمكانياتها لدعم التصنيع المحلي.
وتطرق إلى أقسام أفد 2018 الرئيسية، والتي تتضمن متطلبات الجهات المستفيدة العسكرية والمدنية مثل وزارات الدفاع، والحرس الوطني، والداخلية، ورئاسة أمن الدولة، ورئاسة الحرس الملكي، والمؤسسة العامة للصناعات العسكرية، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركاء التوطين، حيث يتوقع أن تعرض الجهات المشاركة ما يقارب 80 ألف صنف كفرص استثمارية. إضافة إلى الشركات العالمية.
ونوه المالكي الى أن أفد يستضيف للمرة الأولى ضيف شرف ممثلا في جمهورية تركيا.
من جهته بين رئيس مجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية م. أحمد الراجحي أن المعرض الذي يهدف إلى توطين ودعم التصنيع المحلي وتطوير مساهمة الشركات المحلية في قطاع الصناعة لرفع مستوى الصناعة المحلية.