وافق مجلس الوزراء، على إنشاء مركز مستقل باسم «المركز الوطني للتعليم الإلكتروني»، كما استعرض المجلس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله-، في جلسته بعد ظهر أمس، في قصر السلام بجدة، اجتماعات وفد المملكة مع ممثلي الوفود الروسية والأمريكية واليابانية وكوريا الجنوبية على هامش أعمال المؤتمر العام الواحد والستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا؛ لبحث خيارات تنفيذ المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة، وما جرى خلالها من بحث لسبل التعاون لدعم المشروع الوطني، خاصة ما يتعلق بدراسة جدوى الجوانب الفنية الأولية للتصاميم الهندسية - FEED- لبناء أول مفاعلين بالمملكة.




![image 0](http://www.alyaum.com/media/upload/360526b836280246b5ffc5106ab8aabf_258633.gif)


الملك المفدى مترئسا جلسة مجلس الوزراء




وعبر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - يحفظه الله- عن تطلعه أن تحقق زيارته لروسيا الاتحادية ومباحثاته مع الرئيس فلاديمير بوتين والمسؤولين في روسيا ما يطمح له البلدان، من تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بينهما في كافة المجالات، وبما يخدم المصالح المشتركة وجهود تحقيق الأمن والسلم الدوليين.
وأطلع الملك المفدى، مجلس الوزراء على نتائج استقباله جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، ومباحثاته مع رئيس جمهورية الصومال محمد عبدالله فرماجو، واستقباله نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة سمو الشيخ الفريق سيف بن زايد آل نهيان، والنائب عن حزب المحافظين في البرلمان البريطاني ليو دوشرتي.
ورحب المجلس بإعلان صندوق الاستثمارات العامة تأسيس شركة «رؤى الحرم المكي»، وتأسيس شركة «رؤى المدينة»؛ تماشيا مع رؤية المملكة 2030، بهدف تطوير مشاريع تسهم في رفع الطاقة الاستيعابية لاستضافة الأعداد المتزايدة من الزوار القادمين للمملكة لأداء مناسك الحج والعمرة، كما نوه المجلس بإعلان صندوق الاستثمارات العامة عن مشروع إعادة تطوير الواجهة البحرية في وسط كورنيش مدينة جدة باستثمار يتوقع أن تبلغ قيمته حوالي 18 مليار ريال على مدى عشر سنوات، بهدف تحويلها إلى منطقة حيوية ووجهة سياحية وسكنية وتجارية فريدة لتصبح ضمن أفضل 100 مدينة على مستوى العالم.