حقق لاعب المنتخب السعودي للتايكوندو محمد السويق الميدالية الذهبية في منافسات بطولة العالم للناشئين التي تدور رحاها بجمهورية مصر العربية بشرم الشيخ ويعد هذا الانجاز الأول في تاريخ اللعبة، وجاء تفوق السويق بعد فوزه على لاعب المنتخب الايطالي الذي حل وصيفا وجاءت اوكرانيا ثالثا وتركيا في المرتبة الرابعة. وكان السويق قد تفوق في اربع مواجهات قبل خوضه المواجهة النهائية.

![image 0](http://www.alyaum.com/media/upload/3059d5051813bbcce0e353cf2baaca13_242265.gif)

السويق يرفع علم الوطن احتفالا بالإنجاز




من جانبه رفع السويق التهنئة للحكومة الرشيدة وأمير المنطقة الشرقية ونائبه ولجميع المسئولين بقطاع الرياضة على هذا الإنجاز وأشار إلى أن جهود رجالات الاتحاد السعودي للتايكوندو وعلى رأسهم العميد ركن شداد العمري والمدير التنفيذي مشعل المطيري خلف الإنجاز، وقال: تفوقي كان خلفه مدربون أكفاء بقيادة الكابتن عزيز والوطنيين محمد سعد القحطاني وفهد الدويسان.
فيما أشار رئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو شداد العمري الى أن الذهب جاء نتاج جهد عمل خلال الأشهر الماضية وتحقق الهدف المنشود بالإنجاز العالمي غير المسبوق.




![image 0](http://www.alyaum.com/media/upload/c8c36406f34febb5dfabaddaa113323a_242230.gif)

السويق يحتفل بعد الإنجاز


وأكد فاضل النمر رئيس نادي السلام بالعوامية إهداءه للإنجاز العالمي للبطل السعودي محمد السويق لاعب نادي السلام ومنتخب التايكوندو إلى مقام خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، والى سمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله على الاهتمام والرعاية التي يجدها جميع منسوبي الرياضة في المملكة منهما من أجل الحرص على تحقيق المنجزات الرياضية على كافة الأصعدة.
وأضاف النمر: ان هذا المنجز العالمي للاعب السلام والأخضر نهديه الى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان على الرعاية والتوجيهات والدعم والتشجيع الذي نجده كمسؤولين رياضيين من سموهما الكريمين وذلك من خلال اللقاءات التي تعقد معنا والحث على تبني المواهب وتشجيعها من أجل تحقيق المنجزات الرياضية، وهذا ما حدث في اللقاء الأخير مع الأمير أحمد بن فهد بن سلمان الذي أكد تبني التكريم الشخصي لأي منجز للمنطقة والمملكة لأي لاعب من أندية الشرقية وهذا بحد ذاته تشجيع كبير لنا كرياضيين.
وأضاف: إن تحقيق المنجز للاعب السويق نهديه أيضا الى رئيس الهيئة العامة للرياضة محمد بن عبدالملك آل الشيخ، والى رئيس اتحاد التايكوندو والى كل شعب المملكة عامة ومواطني بلدة العوامية من خلال الانجازات المتكررة والمتواصلة من لاعبي نادي السلام، وبالتأكيد فاللاعب لايزال صغيرا في السن وأمامه مستقبل كبير وكل الأماني من اللجنة الأولمبية السعودية بتبني اللاعب وتهيئته للأولمبياد المقبل لما يملكه من إمكانات كبيرة سترفع اسم المملكة عاليا.
كما لا أنسى هنا الرجل الذي يقف خلف هذا المنجز العالمي وهو المدرب الوطني عبدالمنعم الخواهر الذي تبنى هذا اللاعب الموهبة تحت مظلة نادي السلام لمدة سبع سنوات وهو المدرب التربوي الذي أعد اللاعب من جميع الجوانب، وفي الختام كل الشكر لمن وقف خلف دعم وتشجيع اللاعب الذي يستحق التكريم على هذا المنجز العالمي باسم الوطن الحبيب.
ودخل لاعب نادي السلام والمنتخب السعودي لناشئي التايكوندو محمد السويق التاريخ من أوسع أبوابه، عقب أن تمكن من تحقيق أول ميدالية ذهبية عالمية في تاريخ لعبة التايكوندو السعودية، أثناء مشاركته في بطولة العالم لناشئي التايكوندو، والتي اختتمت منافساتها مؤخرا في مدينة شرم الشيخ المصرية، حيث تغلب في المباراة الختامية لمنافسات تحت (65) كغم على الايطالي اندريا ريوندينو بنتيجة (12 - 6)، ليتوج مسيرته الذهبية في البطولة بسجل خال من أي خسارة.



![image 0](http://www.alyaum.com/media/upload/66333b74042a32d25a8275783b0fa280_242229.gif)


السويق خلال تتويجه بالذهب (اليوم)



حكاية الإنجاز الذهبي، انطلقت قبل ما يقارب العامين، وبالتحديد حينما قررت إدارة نادي السلام برئاسة فاضل النمر تأسيس لعبة التايكوندو في النادي، ووقع اختياره على المدرب الوطني المتميز عبدالمنعم الخواهر، صاحب الإنجازات المختلفة كلاعب ومدرب، على المستويات الخليجية والعربية والآسيوية.
العمل كان كبيرا من قبل الخواهر، الذي قبل التحدي الذي وضعته أمامه إدارة نادي السلام بكل ثقة، وبذل جهودا مميزة جدا بالتعاون مع مشرف اللعبة ونائب الرئيس ابراهيم آل سعيد، من أجل افتتاح أكاديمية لعبة التايكوندو وبدء المشاركة في المنافسات الرسمية، عقب اعتماد السلام ضمن الاندية المشاركة في مسابقات لعبة التايكوندو في المملكة.
وفي الوقت الذي توقع الجميع أن مشاركة نادي السلام بالعوامية، ستكون شرفية خلال الموسم الأول له، نجح فريق الناشئين في تحقيق ثلاث ميداليات فضية وميدالية برونزية في بطولة المملكة للناشئين، وبمشاركة مجموعة كبيرة من لاعبي فئة البراعم، الذين تمكنوا من تحقيق وصافة بطولة المملكة المفتوحة في الموسم الذي يليه وبمشاركة اللاعب العالمي محمد السويق، ليعتبر الجميع أن نادي السلام هو النادي الأكثر تطورا في رياضة التايكوندو على مستوى المملكة.
السويق، الذي كان يحظى بتشجيع دائم من والده ومدربه وادارة نادي السلام وكذلك ادارة الاتحاد السعودي للعبة، واصل مسيرة نجاحاته المحلية، وتوج بفضية آسيا في بطولة ناشئي التايكوندو التي اقيمت في دولة فيتنام، قبل أن يكتب التاريخ إحرازه الميدالية الذهبية السعودية الأولى على المستوى العالمي، كما تحدث عن ذلك الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للعبة التايكوندو.
ويأتي هذا الانجاز، كامتداد للدعم والرعاية التي يتحصل عليها أبناء نادي السلام من قبل أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، الذي سبق له وأن استقبل ادارة نادي السلام برئاسة فاضل النمر، إضافة لفرق ولاعبي النادي المنجزين على المستويين المحلي والخارجي، في أكثر من مناسبة، حيث هنأهم خلال استقباله لهم على المنجزات التي تسجل باسم المملكة، قائلا: نحن فخورون بإنجازاتكم، التي هي إنجاز للوطن، الذي أعطى الكثير لأبنائه بغية أن يساهموا في تنميته، وتطويره.
وأضاف: نحن نعتز بما حققتموه، ونشد على أيديكم، وأي أمر يسهّل لكم النجاح سنعمل على تقديمه، وعليكم الاهتمام بتحقيق البطولات لرفع اسم بلادكم المملكة العربية السعودية.
يذكر أن نادي السلام بالعوامية هو أحد أبرز الأندية في المملكة، التي تهتم بالألعاب المختلفة، حيث تبرز فرقها في ألعاب كرة السلة، والتنس الأرضي، وكرة الطاولة، وكرة الطائرة، والدراجات، اللعبة التي تملك العديد من الأبطال البارزين على المستويين الخليجي والعربي.
كما أن النادي قرر إعادة لعبة الجمباز، التي كانت تضم أبطالا مميزين، وذلك عقب غياب استمر ما يقارب الـ(15) عاما، لينجح فريق البراعم في خطف وصافة بطولة أندية مناطق المملكة، تحت قيادة المدرب الوطني زكي المبيريك، الذي نجح في صناعة قاعدة قوية للعبة، قادرة على إمداد المنتخبات الوطنية بالعديد من اللاعبين المميزين في المستقبل القريب.