أكد المشاركون في ندوة «اليوم» عن الطبيب السعودي أن الأطباء والطبيبات السعوديين ثروة وطنية كلفت الدولة الكثير، وعدم الاهتمام بهم واعطائهم حقوقهم سيتسبب في تسربهم إلى الدول المجاورة، مشددين على الاهتمام بمطالبهم التي أشغلتهم عن مهنتهم الأساسية في متابعة المرضى، وأشار المشاركون في الندوة الى ان الطبيب السعودي في منافسة شرشة مع أطباء اقل كفاءة منه من الوافدين، ويشعر بأنه لم يُعط حقه كشخص أثبت وجوده.

وأضاف المشاركون في الندوة ان إلغاء رواتب طلاب الامتياز المواطنين من خريجي الجامعات والكليات الأهلية فيه اجحاف من قبل الجهات المعنية؛ كونهم يعملون دون رواتب، واقترح الضيوف أن يقسم عمل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية إلى ثلاث هيئات الأولى تكون مسؤولة عن التدريب والثانية مسؤولة عن الترخيص والثالثة مسؤولة عن التصنيف، وبذلك يمكن للهيئة أن تكون إجراءاتها أسرع وفي وقت قياسي للأطباء وخريجي الابتعاث.
وأشار ضيوف الندوة الى أن الأطباء والطبيبات السعوديين يواجهون عدة عقبات تعكر صفوهم نحو تأدية عملهم بدأت بإلغاء العديد من البدلات كإلغاء بدل الندرة خصوصا للتخصصات النادرة بالفعل منها تخصص الطب النفسي، والإدمان، وجراحة زراعة الأعضاء وطب الطوارئ، وطب إزالة الآلام وغيرها من التخصصات التي هي بالفعل نادرة وتستحق بدلا عليها، إضافة إلى إلغاء بدل العدوى للطبيب الأكثر عرضة للعدوى في القطاع الصحي، وأضافوا ان كثيرا من الأطباء والطبيبات بعد إلغاء هذه البدلات ومن ذوي الاختصاصات النادرة استقالوا من القطاع الحكومي وخرجوا للعمل في الدول المجاورة.
وطالب ضيوف الندوة الجهات المعنية بالحفاظ على الطبيب السعودي وأن تضم البدلات للراتب الأساسي، وأن يسمح له بالعمل في القطاع الخاص والحكومي والجمع بينهما، ومراجعة آلية التراخيص الطبية وعمل ورش عمل بين وزارة الصحة والأطباء لسماع همومهم وقضاياهم وحلها وإلغاء استقدام الأطباء غير السعوديين خصوصا في التخصصات التي فيها بطالة كتخصص طب الأسنان.


![image 0](http://m.salyaum.com/media/upload/826606de6ad98307246d6378f5d158af_29.jpg)


![image 0](http://m.salyaum.com/media/upload/90fe131845c513f677d79d26a2b54d69_30.jpg)
د. سعد الشهيب

#الشهيب: الطبيب السعودي فرض وجوده#
قال أستاذ واستشاري أمراض الكلى في كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة د. سعد الشهيب: الطبيب السعودي فرض وجوده في القطاعين الحكومي والخاص، وارتفع مستوى جودة القطاع الصحي الخاص بوجوده، لإخلاصه ومحبة المرضى وثقتهم فيه، وهو إضافة للقطاع الخاص وضرورة في الوقت الحالي، والطبيب السعودي اليوم يعاني من أن راتبه اغلبه بدلات مما يؤثر عليه بعد تقاعده ومنعه من العمل في القطاع الخاص الذي هو في حاجة شديدة له.
وأضاف الشهيب: الطبيب السعودي في منافسة شرشة مع أطباء اقل كفاءة منه، ويشعر بأنه لم يُعط حقه كشخص اثبت وجوده، والدولة أنفقت ملايين الريالات على تأهيل الأطباء السعوديين ولا نرغب أن يكون هناك إحباط لهم، وان يكون لهم الحرية في اختيار المكان الذي يريدون العمل فيه سواء في القطاع الحكومي أو الخاص. وطالب الشهيب الجهات المعنية بالحفاظ على الطبيب السعودي وأن تضم البدلات للراتب الأساسي، وأن يسمح له بالعمل في القطاع الخاص والحكومي والجمع بينهما، ومراجعة آلية التراخيص الطبية وعمل ورش عمل بين وزارة الصحة والأطباء لسماع همومهم وقضاياهم وحلها وإلغاء تأشيرات الأطباء غير السعوديين خصوصا في التخصصات التي فيها بطالة كتخصص طب الأسنان.


![image 1](http://m.salyaum.com/media/upload/533448c341183c61540f7baa8c6c80d6_31.jpg)
د. محمود بخاري

#بخاري: الأطباء يعيشون في «دوامة» إجراءات#
‏وقال أخصائي تركيبات الأسنان د. محمود بخاري: توجه الكثير من الشباب الأطباء الجدد لفتح عيادات خاصة بعد أن فقدوا فرصة العمل في القطاع الحكومي، ولكنهم واجهوا الكثير من العقبات من خلال التشريعات التي ليس لها علاقة بالمجال الصحي، وشروط البلديات والدفاع المدني ومكتب العمل والجوازات وغيرها من الجهات، وبعد كل هذه الجهات تأتي وزارة الصحة التي هي المرجع الأساسي، ويعيش الطبيب في دوامة المراجعات وانهاء الإجراءات من دائرة حكومية لأخرى، فلماذا لا تكون هناك مرجعية واحدة يتواجد فيها مندوبون لكل هذه الجهات للتسهيل على الطبيب للعمل في القطاع الخاص أو تكون إلكترونية أو تجتمع هذه الجهات وتخرج لنا بتشريع موحد يتبعه كل الأطباء السعوديين؟.
وأضاف بخاري: وزارة الصحة ووزارة التعليم صرحتا بفتح العديد من الكليات الأهلية دون دراسة لاحتواء الخريجين منها.


![image 2](http://m.salyaum.com/media/upload/0a9abc57f36addc9240b45d0cca47116_32.jpg)
د. أنس زارع

#زارع: لا بد من تدخل المجلس الصحي#
وقال استشاري الصيدلة والإدارة الصحية د.‏ أنس حسن زارع: الأطباء والطبيبات السعوديون ثروة بشرية كلفت الدولة الشيء الكثير، وعدم الاهتمام بهم وإعطائهم حقوقهم سيتسبب في تسربهم، ويجب إزالة الأمور التي أشغلتهم عن مهنتهم الأساسية في متابعة المرضى عن كواهلهم، ولا بد من تدخل المجلس الطبي السعودي للمحافظة على الثروة الثمينة، حيث ان الطب في المملكة اصبح مضربا للأمثال على مستوى الشهادات والتخصصات والخبرات الموجودة حتى اصبح هناك تفكير في السياحة العلاجية والتي تُعد ‏قطاعا اقتصاديا لو أحسن استخدامها.
وأضاف زارع: التشريعات الصحية الموجودة لا تناسب هذه الفترة الزمنية، ويجب أن تواكب الزمن وتكون باسهامات من كل من يعنيه الأمر الاستفادة من الجميع وأخذ آراء المعنيين والمستفيدين من التشريعات، ‏والأهم من ذلك تعدد المرجعيات بمعنى جهات مختلفة وكل جهة تشرع نظاما مختلفا ليس فقط في وزارة الصحة ‏بل في كافة القطاعات الحكومية الأخرى، وللأسف المسؤول الحكومي يجد نفسه في برج عاجي لن يستمع إلى احد وعلى الأخص منسوبو القطاع الخاص، والأطباء بحاجة إلى سماع آرائهم ومقترحاتهم.


![image 3](http://m.salyaum.com/media/upload/abb9aaf90400c7d09440df8dc5eb7d7c_33.jpg)
د. فاطمة كعكي

#كعكي: أصحاب الاختصاصات النادرة استقالوا من القطاع الحكومي#
وقالت استشاري الطب النفسي وطب علاج الإدمان د. فاطمة محمد كعكي: يواجه الأطباء والطبيبات السعوديون عدة عقبات تعكر صفوهم نحو تأدية عملهم بدأت بإلغاء العديد من البدلات كإلغاء بدل الندرة خصوصا للتخصصات النادرة بالفعل كتخصص الطب النفسي، والإدمان، وجراحة زراعة الأعضاء وطب الطوارئ، وطب إزالة الآلام وغيرها من التخصصات التي هي بالفعل نادرة وتستحق بدلا عليها، إضافة إلى إلغاء بدل العدوى للطبيب الذي يكون أكثر عرضة للعدوى في القطاع الصحي، ومع الأسف كثير من الأطباء والطبيبات بعد إلغاء هذه البدلات ومن ذوي الاختصاصات النادرة استقالوا من القطاع الحكومي وخرجوا للعمل في الدول المجاورة وبعضهم لأمريكا وكندا وأوروبا لوجود حوافز ومزايا مالية كبيرة، ما أدى إلى خسارة الكثير من الأطباء المهرة في القطاع الصحي في المملكة، وأطالب الجهات المختصة بالاهتمام بالأطباء والطبيبات السعوديين لما يملكونه من خبرات وجودة في العمل.


![image 4](http://m.salyaum.com/media/upload/976cf0eb40285a23f9dc5a6a2ecfb938_34.jpg)
د. حمزة خوجة

#خوجة: من الظلم عمل طلاب الامتياز بلا رواتب#
وقال الخريج والطبيب العام في مرحلة الامتياز د. حمزة خوجة: يواجه الكثير من الخريجين وطلاب الامتياز العديد من المشاكل من أهمها إلغاء رواتب الطلاب خصوصا من الجامعات والكليات الأهلية وعدم مساواة طلاب الامتياز من الجامعات الحكومية بالأهلية، رغم أننا نعمل مثلنا مثل غيرنا من الأطباء في المستشفيات ولدينا مناوبات ونتكبد العناء ولكن بدون راتب، وهذه مشكلة يواجهها الطبيب السعودي خريج الكليات والجامعات الأهلية، وأطالب الجهات المعنية من وزارة الصحة ووزارة التعليم بالنظر في وضع خريجي طلاب الجامعات والكليات الأهلية وإعطائهم رواتب نظير عملهم في المستشفيات.


![image 5](http://m.salyaum.com/media/upload/3daad16863cd4da424cd09d81bd61e46_35.jpg)
د. فهد الزهراني

#الزهراني: عقبات تحد من العمل في القطاع الخاص#
وقال طبيب الأسنان وعضو اللجنة الصحية في غرفة مكة د. فهد طلعت الزهراني: رؤية المملكة 2030 تركز على القطاع الخاص، حيث توجه الكثير من الأطباء للعمل في القطاع الخاص وفتح عيادات ومجمعات خاصة، إلا أن الأطباء السعوديين يواجهون تحديات وعقبات تحد من استمرارهم في القطاع الخاص باشتراطات مبالغ فيها، وبحكم تجربتي في وزارة الصحة لمدة عام ونصف تركت العمل ‏لان مساحة الإبداع في الصحة اقل منها في القطاع الخاص، إضافة إلى أن المريض سواء كان مقيما أو مواطنا ارتفعت ثقته في الطبيب السعودي مما يجعل الطبيب يعمل بتفان في عمله. وأضاف الزهراني: وزارة الصحة لديها توجه بخصخصة الكثير من المنشآت الطبية، وكيف لها أن تخصص ولديها قطاع خاص يعمل ويواجه الكثير من العقبات والصعوبات، وللأسف المسؤولون بعيدون عن الواقع.


#ضيوف الندوة:#
د. سعد صالح الشهيب
أستاذ واستشاري أمراض الكلى في كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز

د. فهد طلعت الزهراني
طبيب أسنان وعضو اللجنة الصحية بغرفة مكة
د. محمود بخاري
أخصائي تركيبات أسنان

د. حمزة يحيـى خوجة
طبيب عام (امتياز)

د. أنس حسن زارع
استشاري صيدلة وإدارة صحية

د. فاطمة كعكي
استشاري طب نفسي وطب علاج الإدمان