بحث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية- حفظه الله-، مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة.
جاء ذلك خلال لقاء سمو ولي العهد في الرياض، أمس، رئيسة وزراء بريطانيا والوفد المرافق لها. كما تطرق اللقاء إلى التعاون المشترك لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب، إلى جانب استعراض مستجدات الأحداث في المنطقة وموقف البلدين منها.
حضر اللقاء، الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد العيبان، ووزير التجارة والاستثمار د. ماجد القصبي «الوزير المرافق»، ووزير الخارجية د. عادل الجبير، ومدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز الهويريني، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان. كما حضره من الجانب البريطاني، سفير بريطانيا لدى المملكة سايمون كوليس، ورئيسة ديوان مقر الرئاسة فيونا ماكلويد هيل، ومستشار الأمن القومي بمكتب رئاسة الوزراء مارك لايال جرانت، ومستشار الدفاع لشؤون الشرق الأوسط الفريق أول توم باكيت وعدد من المسؤولين.



![image 0](http://m.salyaum.com/media/upload/24b210e1c55f2f02d2f903552d24437f_178790.gif)

ولي العهد خلال استقبال وفد حزب المحافظين البريطاني (واس)

##.. ويناقش الموضوعات المشتركة مع وفد حزب المحافظين البريطاني##

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية- حفظه الله- في مكتبه بوزارة الداخلية امس، وفدًا من مجموعة الشرق الأوسط في حزب المحافظين البريطاني برئاسة هيلين ويتلي. وجرى خلال الاستقبال بحث العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، ونائب وزير الداخلية عبدالرحمن بن علي الربيعان، ومدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز بن محمد الهويريني ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان ونائب رئيس مجلس الشورى د. محمد أمين الجفري.