نظم المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل) بالهيئة، مؤخراً، دورة حول «ابتكار المشاريع السياحية» بالتعاون مع غرفة الأحساء، قدمها المدرب يوسف الفارس، واستعرضت الدورة حقائب الفرص الاستثمارية التي تضمنت عشرات المشاريع، ومن ذلك: مشروع نزل زراعي، ومنتجع شاطئي، وملاهي مائية وثلجية، ومدرسة الفروسية، وسوق تراثي، وحديقة حيوانات وطيور ونباتات، وتدريب سياحي، والقرية التراثية، ومشروع شركة تنظيم معارض سياحية، ومشروع شركة إدارة وحدات مفروشة.
إلى ذلك نظمت الهيئة دورة في غرفة الأحساء «تطوير مهارات العاملين في الوحدات السكنية المفروشة»، كما نظمت في فندق جاردن بلازا دورة حول «الأمن والسلامة في القطاع الفندقي».
بدوره، أوضح مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد الفريدة أن الهيئة تعمل على دعم الاستثمار السياحي والمستثمرين، مشيرا إلى أن الهيئة أعدت في هذا الجانب حقائب مشاريع صغيرة ومتوسطة لعدد من الفرص الاستثمارية في مجالات السياحة والتراث العمراني.
واستعرضت اللجنة التنفيذية لمجلس التنمية السياحية في الأحساء في اجتماعها دور السياحة في برنامـــج التحـــول الوطنـــي، للمســـاهمة فـــي تحقيـــق «رؤية المملكـــة 2030»، والأهداف الاستراتيجية التي حددتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمتعلقة بزيادة وتطوير فعاليات ومهرجانات سياحية جاذبة لمختلف فئات المجتمع، وحماية وتأهيل وتنمية وتوعية بمواقع التراث الوطني، وتشجيع القطاع الخاص لإنشاء وتطوير وجهات ومواقع وجزر سياحية ومدن ترفيهية جديدة متكاملة. وأكد الاجتماع على أهمية تحقيق الرؤية على البرامج السياحية والمواقع التاريخية في الأحساء.
كما استعرضت اللجنة التي عقدت برئاسة مدير جامعة الملك فيصل رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس التنمية السياحية في الأحساء د. عبدالعزيز بن جمال الساعاتي، عدداً من المواضيع المتعلقة بنسب إشغال الإيواء الفندقي، وتطوير منتزه الأحساء الوطني، ومعالجة آثار رمي المخلفات في القطاع الزراعي، وملف تسجيل الأحساء في قائمة التراث العالمي (اليونسكو).
وتضم اللجنة في عضويتها كلا من: أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، مدير عام فرع وزارة الزراعة المهندس محمود الشعيبي، مدير عام شركة الأحساء للسياحة والترفيه عبداللطيف العفالق، المدير التنفيذي لمجموعة البراك الصناعية إبراهيم البراك، ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد الفريدة.