اتخذت أمانة منطقة المدينة المنورة عدة إجراءات عملية للارتقاء بمنظومة عمل المختبرات الهندسية, بهدف تأهيل تلك المختبرات بالتعاون مع خبرات أكاديمية وطنية في هذا المجال, ووضع خطة عمل للإشراف الفني على جميع مصانع الخرسانة والإسفلت، ومواقع حفريات المرافق العامة، وعلى أعمال التقارير الهندسية، وتشديد أعمال المراقبة عن طريقة أجهزة الـ (GIS) المرتبطة بالأقمار الصناعية.
وتهدف الأمانة بهذه الإجراءات إلى ضبط الجودة في الأعمال المدنية وفقاً لاشتراطات التأهيل الذي نتج عن مرحلته الأولى اعتماد خمسة مختبرات وطنية في مجال اختبارات (التربة - الإسفلت - الخرسانة) بعد اجتيازها اشتراطات التأهيل المقررة لرفع مستوى ضبط جودة أعمال التنفيذ للمشاريع الحكومية والخاصة.

وأوضح أمين المنطقة الدكتور خالد بن عبدالقادر طاهر أن هذه الخطوة تتيح المجال للمختبرات لتقديم خدماتها للجهات الحكومية والخاصة، ومنح الجهات الخيار في التعامل مع المختبر الأفضل في تقديم الخدمة وضبط الجودة, بما يمكّن الأمانة من الانتقال من جهة منفذة للخدمة من خلال مختبر استثماري وحيد, إلى مراقب لأداء الخدمة، إلى جانب أسهامه في تعزيز روح المنافسة بين المختبرات للارتقاء بمستواها وتطويرها بما يتيح للجهات الخدمية: كالمياه والكهرباء والاتصالات وغيرها من الجهات حرية التعاقد مع المختبرات المناسبة.

وأفاد بأنه تم تأهيل خمسة مختبرات هندسية تعمل على التأكد من التجهيزات الأساسية في مصانع الخرسانة الجاهزة القائمة واستكمالها للجهاز الفني القائم بأعمال ضبط الجودة في كل مصنع, ومراقبة عمليات الإنتاج بالمصنع, وضبط مخالفات الإنتاج غير المطابقة للمواصفات, وتفعيل برنامج ضبط الجودة والمراقبة الذاتية في المصانع, ورفع كفاءته, مشدداً على منح الترخيص لأي مصنع جديد مرتبط بتحقيق هذه المتطلبات, وإعداد دليل يشمل شروط ومواصفات إنتاج الخرسانة الجاهزة وتصنيفها, بالإضافة لتطوير قاعدة بيانات شاملة للمشروع, مشيراً إلى وضع آلية لتصنيف مصانع إنتاج الخرسانة الجاهزة بالمدينة المنورة.من جانبه أبان مدير الإدارة العامة للتشغيل والصيانة المهندس هزاع زكي محروس أنه تم وضع آليات لتطبيق الأعمال الرقابية والتفتيشية لمصانع الخرسانة, تتمثل في حصر وتحديد أماكن المصانع باستخدام أجهزة مرتبطة بالأقمار الصناعية (GIS), ومراقبة المواد المستخدمة كالركام والماء والإسمنت, والتأكد من مطابقتها المواصفات, إلى جانب متابعة مصانع الإسفلت ومراقبة الإنتاج فيها عبر أخذ عينات عشوائية من الإنتاج للتأكد منها, بهدف ضبط جودة الأعمال. وأكد محروس حصول مختبر المواد بأمانة المدينة المنورة على شهادة الآيزو 9001, والتعاقد مع معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية لتطبيق برنامج ضبط جودة مصانع الخرسانة الجاهزة, وتطوير بيئة العمل في مختبر المواد، وتعزيز إجراءات متابعة كفاءة الاختبارات التي يقوم بها المصنع والتحقق منها لتقييم مدى استيفائه المتطلبات الفنية للحصول على شهادة الآيزو 17025, مستعرضاً عدة دورات وندوات تدريبية عقدها مختبر المواد بأمانة المدينة المنورة بهدف زيادة الوعي لدى الموظفين في مجال الاختبارات الهندسية.