وضعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عدداً من اللوحات الترحيبية بقاصدي الحرمين الشريفين، على مداخل العاصمة المقدسة والطرق المؤدية للمسجد الحرام، تتضمن أحاديث من السنة النبوية وعبارات ترحيبية.
وتأتي هذه الخطوة انطلاقًا من توجهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، بالاهتمام والعناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما، والتأكيد على حفاوة الاستقبال وحسن التعامل، وتقديم أرقى الخدمات وبذل كل التسهيلات؛ ليؤدوا عبادتهم بيسر وطمأنينة، وتوديعهم بمثل ما استقبلوا به من كرم الضيافة وجميل الوفادة، بتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.
من جهة أخرى، شغلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي منحدر عربات كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة بساحة الشبيكة الواقعة شمال غرب المسجد الحرام، من يوم الجمعة الماضي، انطلاقا من توجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ للاستفادة من كافة عناصر الحركة التي تسهم في تنظيم وتسهيل عملية دخول وخروج قاصدي المسجد الحرام سواء الرأسية أو الأفقية.
وأوضح مدير عام المشاريع بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سلطان بن عاطي القرشي، أن منحدر الشبيكة الجديد جاء لنقل كبار السن من الساحة الخارجية إلى الدور الأول من توسعة الملك فهد، ومن ثم منحدر آخر يوصل إلى حلقة جسر المطاف العلوية المخصص لطواف عربات كبار السن من دون أن يتقاطع مع المصليات، أو ممرات حركة المعتمرين، وتم إنشاؤه من الهيكل الحديدي لإنجازه في أقل وقت ممكن مع تحقيق جوانب السلامة في تصميم المنشأ.