فى ندوة نظمتها جامعة دار العلوم بالرياض

وزير الإعلام اليمنى : السعودية هى الداعم الأول للعمليات الإنسانية فى اليمن

أكد وزير الإعلام اليمنى معمر مطهر الأرياني ، أن الحديث عن عمليات "إعادة الأمل" التي تقوم بها الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية يفرض علينا العودة قليلا للوراء لمعرفة حجم الكارثة التي ابتلي بها اليمن بعد جائحة الحركة الحوثية التي لم تشهدها المنطقة من قبل، والتي تحولت إلى خطر لا يهدد اليمن فحسب بل يهدد أمن الاقليم والعالم بعد تغذية عنفها ودمويتها مباشرة من طهران".

وقال الأرياني في الندوة التي نظمتها ،اليوم،جامعة دار العلوم بالرياض بعنوان(عملية اعادة الأمل إنجازات وتطلعات) "منذ ثلاث سنوات ورغم الظروف الراهنة في المنطقة وحالة التشرذم والضعف والارهاق الذي أصاب بلادنا بسبب الغزو الايراني عبر ميلشياته، إلا أن أشقائنا في الخليج والتحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يقفون إلى جانبنا ويضمدون جراحنا ويعيدون الابتسامة التي طالما اختفت من على شفاه اليمنيين".

واكد وزير الإعلامى اليمنى أنه ومن خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية تجلت أبهى صور الإنسانية لأشقائنا في المملكة، ومن خلال هذا المركز وجد اليمني من يسانده ويساعده للحصول على أبسط الحقوق التي صادرتها ميلشيا الحوثي الايرانية كالدواء ولقمة العيش..مشيراً الى انه وبرغم كل الصعوبات إلا أن مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل تقديم مساعداته الاغاثية والإنسانية الى مختلف محافظات الجمهورية حتى تلك التي لا تزال تحت سيطرت الانقلابيين.

ولفت الأريانى إلى أن المملكة العربية السعودية هي الداعم الأول والابرز للعمليات الإنسانية الاغاثية في اليمن بشكل مباشر عبر مركز الملك سلمان للإغاثة وبشكل كبير من خلال دعم البرامج الاغاثية عبر المنظمات والهيئات العاملة في اليمن وعلى رأسها تلك المنظمات التابعة للأمم المتحدة.

ومن جانبة قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اليمنية أن الحرب التي تخوضها المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن ليست خياراً وإنما ضرورة، وذلك لكف شر التدخلات الإيرانية في اليمن وتهديدها لأمن المملكة ودول الجوار، مثمناً دعم المملكة الواسع للمواطن اليمني ودورها الإغاثي، ودعم المملكة أيضا للمقيم اليمني داخل الأراضي السعودية.

أما سفير الجمهورية اليمنية لدى المملكة فقد اكد أن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تعمل وفق أجندات لا تتفق مع مفهوم الدولة وبناء الدولة والمنظومة السياسية للمجتمع بشكل عام، لأنها تقوم على أساس طائفي يخالف حق العيش المشترك لليمنين فيما بينهم على أساس المصلحة المشتركة والتعايش السلمي.

اليوم - الرياض فبراير 13, 2018, 7:52 م