استقبل فى" الاثنينية الأسبوعى" منسوبي الزراعة وطلاب ثانوية قاسم

أمير الشرقية يؤكد على أهمية الثروة الحيوانية وتوفير الغطاء النباتي اللازم لها

اليوم – الدمام

أشار صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ، إلى أن حكومة خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده يحفظهم الله ، تؤكد على أهمية الثروة الحيوانية وتوفير الغطاء النباتي اللازم لها ، الذي يعد هاجساً لكل أصحاب الماشية وملاكها في المنطقة الشرقية، مبينا أهمية استخدام التقنية التي توفر ما يمكن توفيره بأقل هدر ممكن من المياه وفي نفس الوقت المحافظة على البيئة.

وقال سموه خلال استقباله مساء أمس، في لقاء الاثنينية الأسبوعي بديوان الإمارة ،الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة الشرقية، بأن القطاع الزراعي مهم خصوصا للمنطقة الشرقية ، التي تحظى بعدد كبير من الثروات المختلفة سواء حيوانية أو سمكية وغيرهما ، مشدداً سموه على أيدي العاملين في شؤون الزراعية في المنطقة بإجاد العيادات البيطرية اللازمة لعلاج هذه الثروة الحيوانية الهائلة وأيضاً الحاجة الملحة إلى إجاد مراعي طبيعية

الرعاة النظاميين

وتساءل سموه عن آلية الإدارة في معالجة حاجة أصحاب الماشية للرعاة النظاميين ،حيث أجاب مدير إدارة الشؤون الزراعية بالمنطقة الشرقية المهندس طارق الملحم بأن جميع الذين يتقدمون إلى الإدارة من ملاك الماشية يتم الموافقة على طلباتهم حسب النسبة والتناسب المتعارف عليها فيتم توفير ما يحتاجون من الرعاة مع وجود الاشتراطات اللازمة لذلك من توفر الشهادات الصحية لك راعي، أما بالنسبة للمخالفين فهناك فرق ميدانية تابعة لإدارة الشؤون الزراعية تستقصي المخالفين في المنطقة الشرقية بالتعاون مع إمارة المنطقة والقوى الداخلية.

4 ملايين شجرة

من جهته أشار مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس طارق الملحم خلال كلمته في اللقاء ، إلى أن الإدارة تشرف على (18)جهة لتقديم الخدمات الزراعية والمبادرات والمشاريع ، ومبادرة وزير البيئة والمياه والزراعة بزراعة اربعه ملايين شجرة على مستوى المملكة حيث قامت هذه الإدارة بأعمال التشجير منذ بداية عام 1439هـ وبلغ عدد الأشجار التي تمت زراعتها حتى تاريخه أكثر من 30000 الف شتلة ، وبرنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء ،وأشار إلى دور الإدارة في الترصد والسيطرة على إنتشار الأمراض الحيوانية العابرة للحدود والمستوطنة، وبين بأن الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة الشرقية على ثمانية محاجر ( جوية وبحرية وبرية ) وجميعها تعمل على مدار الساعة

ركائز الأمم

وفى سياق متصل رحب أيضا أمير المنطقة الشرقية خلال اللقاء بتواجد مجموعة من طلاب ثانوية القاسم بن محمد بن أبي بكر من تعليم غرب الدمام ، كما رحب سموه بالفائزين بجوائز التميز من من منسوبي تعليم الشرقية من طلاب وطالبات وقادة مدارس ومعلمين ومشرفين ، مؤكدا سموه بأن العلم هو أحد الركائز التي تقوم عليها الأمم وبالتالي الحرص الشديد من حكومة خادم الحرمين الشرفين على العلم والتعليم ونرى ولله الحمد الكثير من ابنائنا وبناتنا بالحصول على أعلى الدرجات في أماكن متعددة وهي نعمة نشكر الله عليها .

image 0

image 1

image 2

image 3

image 4

image 0

image 1

image 2

image 3

image 0

image 1

اليوم - الدمام فبراير 13, 2018, 3:07 م