الزعيم يبحث عن نقاط البنفسج في ملعبه الجديد

الهلال والعين.. ديربي خليجي بنكهة آسيوية

اشرف بن شرقي

علي السلمي - جدة

يقص الهلال «وصيف النسخة الماضية» شريط مبارياته في دوري أبطال آسيا مساء اليوم الثلاثاء عندما يستقبل العين الإماراتي على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض لحساب المجموعة الرابعة، التي تضم إلى جانبه الريان القطري واستقلال طهران الإيراني.

ويسعى الهلال الذي بلغ نهائي 2014 و2017 وخسرهما أمام سيدني الأسترالي وأوراوا رد الياباني إلى تجاوز عقبة ضيفه القوي وإيداع أول ثلاث نقاط في رصيده، خصوصا أنه يبقى أحد أقوى الفرق المرشحة للبطولة عطفا على مستوياته الثابتة في مشاركاته السابقة. ويتصدر الهلال حاليا الدوري السعودي للمحترفين بفارق نقطتين عن مطارده المباشر الأهلي، ويعيش حاليا حالة من الاستقرار الفني بقيادة المدرب الأرجنتيني رامون دياز لاسيما بعد أن دعم صفوفه بلاعبين على مستوى عالٍ على غرار المغربي أشرف بن شرقي والأرجنتيني إيزكويل سيروتي، اللذين تعاقد معهما في الميركاتو الشتوي لينضما إلى القائمة الآسيوية رفقة الحارس العُماني علي الحبسي ولاعب المحور الأوروجوياني نيكولاس ميليسي بعد أن قدما مستويات كبيرة في ظهورهما الأول مع الفريق، الذي يبرز في صفوفه مجموعة من اللاعبين الدوليين أمثال أسامة هوساوي ومحمد البريك وياسر الشهراني وعبدالله عطيف ومحمد كنو وسلمان الفرج، الذي سيغيب عن مباراة الليلة بداعي الإصابة، التي لحقت به في المباراة الماضية أمام النصر في ديربي الرياض.

أما العين الإماراتي الذي توج باللقب القاري عام 2003 وبلغ نهائي 2016 قبل أن يخسر أمام جيونبك هيونداي الكوري، فهو يطمح في الخروج بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل رغم إدراكه صعوبة المهمة في ظل قوة مضيفه، الذي لم يخسر أي مباراة آسيوية على أرضه منذ فترة طويلة.

ويمر الفريق البنفسجي حاليا بأفضل مراحله الفنية مع المدرب الكرواتي زوران، الذي يعرف الهلال جيدا منذ أن كان مدربا للنصر في الموسم الماضي، إذ يتربع حاليا على صدارة الترتيب في الدوري الإماراتي، كما أنه عزز صفوفه ببعض اللاعبين أمثال الدولي احمد خليل والمصري حسين الشحات، الذي يقدم مستويات كبيرة توجها بتسجيل 6 أهداف. ويبرز في صفوف الفريق عدد من اللاعبين الدوليين أمثال خالد عيسى وإسماعيل احمد ومحمد برمان وريان يسلم وعمر عبدالرحمن واحمد خليل والبرازيلي كايو فرنانديز والسويدي ماركوس بيرج والياباني تسوكاسا شيوتاني.

image 0

حسين الشحات

علي السلمي - جدة فبراير 13, 2018, 3 ص