حساب للمواطن أم توظيف للعاطل؟

لدي رأي واستفسار فقط.. في البداية وللأمانة لا أعرف الكثير عن حساب المواطن سوى أنه دعم يتم صرفه لشريحة كبيرة من الأسر أو الأفراد في مجتمعنا بعدد تجاوز 3.3 مليون أسرة و8.2 مليون تابع بإجمالي يصل إلى 11.6 مليون مستفيد حسب ما تم إعلانه. وهذا أمر جميل كون الدولة مشكورة تتحسس وتهتم بشأن المواطن وتعمل جاهدة لتخفيف أي عبء عليه. وحسب ما سمعنا يوم أمس أنه تم إيداع مبلغ أكثر من بليونين من الريالات السعودية في حسابات المستفيدين والمستفيدات. ولو تم النظر إلى هذه الطريقة من الناحية الاقتصادية فمن الممكن القول بأن ما يتم صرفه من مبلغ لكل أسرة أو فرد مستحق رغم أنه قد يكون قليلا، إلا أنه له تأثير إيجابي مهما كان التأثير صغيرا. ولكن الأمر المهم هو أن المبلغ الذي يتم صرفه لكل مستحق ليس بالمبلغ الكبير الذي يكون له دور في تغيير نمط أو مستوى معيشة من يستلمه. ولهذا لا أعرف هل هناك إمكانية لتغيير نمط الاستفادة من المبالغ التي تم صرفها إلى الآن من خلال حساب المواطن الذي وصل مجموعه في الفترات الماضية إلى أكثر من ستة بلايين ريال. وهو مبلغ من الممكن الاستفادة منه من خلال توظيف مئات من المواطنين أو المواطنات. أو من الممكن استغلال هذه البلايين من خلال القيام ببرامج تطوير لحديثي التخرج أو ما يسمى بتدريب على رأس العمل (On Job Training) الذي يكثر تطبيقه في أمريكا لحديثي التخرج، والذي يعتبر أسرع طريق لاكتساب الخبرة والتعمق في كسب المزيد من المعرفة لأمور تهم حاجة سوق العمل. ويتم التدريب سواء في المملكة عبر الشركات الكبرى التي يتم دفع مبالغ لها، إضافة إلى إيجاد آلية لإنشاء برنامج الابتعاث للتدريب في الخارج لعدة شهور من خلال اتفاقيات مع شركات كبرى مثل شركة بوينغ أو جنرال إلكتريك وغيرها. وللعلم فبرامج الابتعاث لعدة شهور للتدريب سبق أن تم تطبيقها في فترة السبعينيات من القرن الماضي لخريجي المدارس والمعاهد المهنية، وكانت برامج ناجحة تماما وجعلت الكثير من المتدربين جاهزين للدخول في سوق العمل المكتبي والميداني.

عبد اللطيف الملحم فبراير 13, 2018, 3 ص