مواطنون: السيارات التالفة تشوه البيئة وتسبب الفوضى

رغم رقابة البلدية.. مخالفات ورش الثقبة مستمرة

شاحنات تالفة منذ فترة طويلة ولم تتم إزالتها (تصوير: طارق الشمر)

جعفر الصفار – الخبر

في الوقت الذي تكثف فيه بلدية محافظة الخبر جولاتها بالمنطقة الصناعية بحي الثقبة لمراقبة تعديات وتجاوزات ومخالفات الورش التي تقوم باستخدام الساحات أو ممارسة نشاطها خارج حدود المنشأة، إلا أن هذه المخالفات مستمرة.

ورغم الجهود التي تبذلها البلدية ضمن حملتها لإزالة المخالفات ومحو آثار الملوثات البصرية والبيئية حفاظا على الصحة العامة ونظافة المحافظة، إلا أن عددا من المواطنين أكدوا أن المنطقة المحيطة بالمنطقة الصناعية يوجد بها عدد من السيارات التالفة.

وكان عدد من مرتادي المنطقة الصناعية بمدينة الخبر شكوا من ممارسة ورش تصليح السيارات الكثير من التعديات خلال عملها اليومي، حيث لا تساعد مساحة محلاتها إلا باستقبال السيارات خارجًا، وهو ما يسبب الكثير من الفوضى. مشيرين الى أن البلدية تقوم بمتابعة الورش المخالفة وفقا للبرنامج اليومي لأعمال الرقابة وقد تم اغلاق العديد من الورش المخالفة ومجازاة اصحابها حسب لائحة الجزاءات والغرامات البلدية.

ودعا محمد الجعفري بلدية محافظة الخبر الى تكثيف الرقابة بشكل اكثر على الورش المخالفة في صناعية الثقبة، مشيرا الى وجود مركبات تالفة متوقفة امام الورش منذ فترات طويلة ناهيك عن قيام بعض العمالة بإصلاح عدد من السيارات خارج الورشة. وشدد على ضرورة التفات البلدية الى الخدمات التي تقدمها في المنطقة وذلك ببذل المزيد من الجهود والتعاون من أجل مساعدة اصحاب الورش العاملة فيها على توفير احتياجات المواطن. كما طالب بتوفير رقابة متخصصة وصارمة على اداء الورش.

وقال موسى الدوسري: ان المنطقة الصناعية بالخبر تعاني مشكلة الإهمال وعدم الرقابة من كثير من الجهات الحكومية ذات العلاقة، مشددا على أهمية وجود رقابة صارمة على الورش بصفة مستمرة، مشيرا إلى وجود تلاعبات وتحايل على الأنظمة من العمالة، لافتا الى ضرورة وضع حل لمشكلة السيارات المتواجدة خارج الورش والتي تكون معرضة للسرقة وقد تستخدم لوحاتها بصورة غير نظامية مما يشكل خطرا على الأمن.

ودعا الى ضرورة توافر وسائل السلامة في الورش وأخذ مبدأ الأمان، مشيرا الى ان بعض الورش لا تهتم بهذه الناحية مما يشكل خطرا على العاملين بالورش نفسها وعلى من يأتيهم من الأشخاص.

وقال نايف مشني: ان العدد المتزايد للسيارات المتعطلة وسيارات الخردة المتراكمة على جانبي بعض شوارع المنطقة الصناعية بحي الثقبة فاق الوصف والمعقول، مطالبا بحملة مشتركة بين البلدية وادارة المرور لإزاحة هذه السيارات وتغريم اصحاب الورش او ملاك تلك السيارات وذلك لإنهاء هذه الظاهرة. لافتا الى ان البعض استغلها كمكب للنفايات والبعض استغلها كـ«تشليح» لقطع الغيار، رغم مخالفة البلدية لأصحاب الورش في حالة وجود سيارات بالمحيط الخارجي للورشة.

وطالب وليد العنزي بوضع العقوبات الشديدة على المتسببين في المعاناة مع التعامل بحزم مع أصحاب السيارات المهملة، لافتا الى انه وعلى الرغم من مخالفات البلدية لأصحاب الورش في حالة وجود سيارات بالمحيط الخارجي للورشة الا أن المشكلة لم تنته بعد، وبعض أصحاب السيارات ربما قد يتركون سياراتهم لفترات طويلة.

وشدد على أن فرض الرقابة الصارمة على المخالفين هو الحل الأنسب؛ للقضاء على ظاهرة الانقاض والسيارات التالفة التي تبقى في مواقعها لفترة طويلة حيث تتجاوز السنة في بعض الأحيان. مشيرا إلى أن غالبية المركبات المركونة تشكل مخاطر حقيقية على مستخدمي الشارع، داعيا إلى حصر السيارات التالفة والهياكل، وإشعار ملاكها من خلال وضع الملصقات التحذيرية عليها بهدف إعطائهم مهلة لرفعها قبل سحبها رسميا.

ودعا يحيى القحطاني بتكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات والأنقاض من كافة المناطق الصناعية في الخبر (صناعية الثقبة، صناعية الخليج، صناعية المدار، صناعية بغلف، صناعية الفوازية، صناعية الفيحاء) بالإضافة الى سوق الماشية والحراج والعزيزية. معتبرا تراكم الأنقاض بشكل تصاعدي في المناطق الصناعية، رغم الجهود التي تبذل في الإزالة، «غير مقبول»، مشيرا الى ضرورة «تشديد الرقابة على المخالفين، ووضع نظام رقابي مُحكم، يشمل رصد وتوثيق المخالفات أولا بأول، وإيقاع الغرامات على المخالفين، تطبيقا للائحة الغرامات والجزاءات عن مخالفات البلدية».

image 0

السيارات التالفة أصبحت تشوه البيئة وتسبب الفوضى

image 0

الورش تتعمد إصلاح السيارات في الشارع

image 0

م. سلطان الزايدي

الزايدي: توجيه الورش بإزالة السيارات التالفة والمهملة

أكد رئيس بلدية محافظة الخبر م. سلطان الزايدي وجود جولات مستمرة من قبل مراقبي البلدية يتم من خلالها التأكد من عدم وجود أي تجاوزات أو تعديات، لافتا الى انه تتم مخالفة أي ورشة تقوم باستخدام الساحات أو ممارسة نشاطها خارج حدود المنشأة.

وأضاف ان البلدية أطلقت حملة لإزالة المخالفات في المنطقة الصناعية لما يسببه توقف السيارات المهملة والتالفة من مضايقة واحتجاز لمواقف السيارات. مبينا أن البلدية وضعت عددا من الضوابط للورش من ضمنها النظافة العامة، وعدم وقوف السيارات خارج الورش، وتوفير وسائل الأمن والسلامة، وعدم استخدام الورشة كسكن للعمال، وعدم ترك السيارات المهملة، وعدم استخدام الأرصفة في أي نشاط خاص بالورشة.

جعفر الصفار – الخبر يناير 4, 2018, 3 ص